رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"حزمة نيوترينات" تثير شكا حول "نسبية أينشتاين"

كأس العالم 2018

الأحد, 25 سبتمبر 2011 14:50
مدريد- أ ش أ

قام عدد من الباحثين فى علم الفيزياء بإجراء تجربة علمية فوجئوا فيها بأن حزمة من النيوترينات انطلقت بسرعة تجاوزت سرعة الضوء رغم أن نظرية النسبية الخاصة للعالم الشهير "أينشتاين" تنص على أنه لا يمكن بأى حال من الأحوال تجاوز سرعة الضوء.

وأوضح رولف هور مدير عام المعمل الأوروبى لطبيعة الجزيئات "سيرن" أن هذا الاكتشاف المتعلق بتجاوز النيوترينات سرعة الضوء لا يعنى أن نظرية أينشتاين خاطئة، وذلك لأنه يمكن أن تكون هناك تفسيرات مختلفة لهذه الظاهرة. ويبحث علماء الطبيعة عن خطأ محتمل فى عمليات قياس السرعة ربما

يكون وراء هذه النتيجة التى يريدون التحقق منها.
وذكرت صحيفة "أ ب ث" الإسبانية على موقعها الإلكتروني أن الباحثين فى المعمل الأوروبى لطبيعة الجزيئات قاموا بإجراء تجربة أطلقوا عليها
اسم "أوبرا" حيث دفعوا بحزمة من النيوترينات من معجل الجزيئات التابع للمعمل الأوروبى لطبيعة الجزيئات على الحدود السويسرية الفرنسية إلى موقع فى جران ساسو فى جبال الالب على مسافة 730 كيلومترا.
وسارت هذه النيوترينات على عمق 1400 متر تحت الصخر الصلب مما يعنى تلافى أى
انحراف فى الأشعة الكونية لتصل الى واحد من أفضل مواقع اكتشاف ورصد النيوترينات فى العالم.
وكان الهدف من هذه التجربة قياس سرعة النيوترينات فى إطار تجربة أسفرت عن نتائج غير متوقعة بأى حال وذلك لأن المعروف علميا أن شعاعا من الضوء ينطلق بسرعة نحو 300 ألف كيلو متر فى الثانية يقطع هذه المسافة وهى 730 كيلومترا فى 4،2 ثانية ولكن النيوترينات التى أطلق منها حوالى 15 ألف نيوترينو وصلت مبكرا عن الموعد المفروض علميا بمقدار 60 نانو ثانية. (النانو جزء من ألف مليون جزء من الثانية).
وتبدو هذه المدة متناهية الصغر ولكن نتائجها مع ذلك بالغة الأهمية وفى طليعتها زعزعة نظرية النسبية الخاصة لأينشتاين وهى نظرية تعتبر من ركائز علم الطبيعة الحديث.