رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

مصريون ضد التمييز تتضامن مع الطالب المسيحي

علاء عريبى

السبت, 27 أغسطس 2011 23:30
بقلم:علاء عريبى

تعقيبا حول ما كتبته عن تطبيق قاعدة لا ولاية لكافر في جامعة جنوب الوادي، أصدرت جماعة مصريون ضد التمييز الديني بيانا تضامنت فيه مع الطالب بيشوى زارع عبدالحنون،

الذي طبق رئيس الجامعة ونائبه عليه قاعدة:” لا ولاية لكافر على مسلم”، وتم حرمانه من التعيين كمعيد بشعبة التصوير بكلية الفنون الجميلة، جماعة”مصريون ضد التمييز”، وجهت بيانها كرسالة إلى د.عصام شرف رئيس الحكومة المؤقتة، ولم توجهه للدكتور عصام خورشيد وزير التعليم العالي، ربما لأنهم لا يأملون خيرا في خورشيد، لكنى أخشى ما أخشاه أن يكون شرف وخورشيد يؤمنان بقاعدة عدم ولاية الكفار:  

“رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء..السيد الأستاذ الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء .. تحية طيبة وبعد.. نحن الموقعين أدناه نستنكر الاضطهاد الذي تعرض له الأستاذ بيشوي زارع عبد الحنون بطرس، من قبل الأستاذ الدكتور عبد الفتاح هاشم ، نائب رئيس جامعة جنوب الوادي الذي استبعده من التعيين كمعيد في قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة جنوب الوادي فرع الأقصر لأنه مسيحي، رغم استحقاقه للوظيفة نظرا لحصوله على بكالوريوس الفنون الجميلة - شعبة التصوير دور مايو 2010 بتقدير عام جيد

جدا مع مرتبة الشرف بمجموع 80.8% وتقدير ممتاز 95% في مشروع التخرج، وكان ترتيبه الأول على شعبة التصوير في العامين الدراسيين 2008/2009م  و2009/2010م، كما تم ترشيحه لشغل الوظيفة من قبل عميد الكلية.

كان الأستاذ الدكتور محمد عرابي عميد كلية الفنون الجميلة جامعة جنوب الوادي فرع الأقصر، قد رشح السيد بيشوي زارع عبد الحنون بطرس وثلاثة من زملائه أوائل الشعب للعام الدراسي 2009/2010 ، وبناء على طلب الأقسام المختصة، إلا أن الأستاذ الدكتور عبد الفتاح هاشم ، نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب أصدر أمر التكليف للزملاء الثلاثة واستثناه من التعيين وعين بدلا منه خريجا آخر من العام الدراسي 2008/2009م، ومن شعبة الجداريات لم يكن اسمه مدرجا ضمن المرشحين من قبل عميد الكلية.

جدير بالذكر أن أساتذة ومعيدي قسم التصوير- وكلهم من المسلمين- وكذلك طلبة القسم - وعددهم 30 طالبا من المسلمين والمسيحيين - قد أعلنوا تضامنهم مع بيشوي زارع في رسالتين مقدمتين إلى رئيس الجامعة، ولكن

نائب رئيس الجامعة الذي حرم بيشوي من حقه تحجج بأن «الأحمال التدريسية» لا تكفي مما دفع عميد الكلية المختص بتفنيد هذه الادعاءات ولكن دون جدوى.

ليس من المقبول بعد انتصار ثورة 25 يناير والإطاحة بنظام غذى التمييز الديني والفتنة الطائفية، أن تستمر هذه الممارسات التمييزية القميئة في عهد وزارتكم التي يُنظر إليها باعتبارها وزارة الثورة، ولهذا فإننا نطالبكم بما يلي:

1- إلزام رئيس جامعة جنوب الوادي بتطبيق القانون وتعيين السيد/ بيشوي زارع عبد الحنون معيدا بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة، المرشح من قبل عميد الكلية لانطباق جميع شروط الوظيفة عليه، ولكونه الأول في الترتيب على شعبة التصوير بالكلية.  

2- التحقيق الفوري في هذه الواقعة والانتهاء من التحقيق وإعلان نتائجه في فترة لا تتجاوز أسبوعاً، وتوقيع جزاء مناسب على من يثبت ممارسته للتمييز على أساس الدين أو أي أساس آخر.

3- تتبع الوقائع المشابهة في جامعة جنوب الوادي وبقية الجامعات المصرية وإعادة الحقوق لأصحابها، وتطهير الجامعات من جميع صور التمييز الديني.

4- الإسراع في إصدار قانون منع التمييز في مصر الذي أعدته اللجنة التشريعية ولجنة العدالة الوطنية بمجلس الوزراء.. التوقيع : جماعة مصريون ضد التمييز الدينى، وتضامن مع البيان ووقع عليه من الأفراد كل من:د. جليلة القاضي  أستاذة جامعية،  د. سامر سليمان أستاذ جامعي، صفاء زكي مراد محامية، عماد حامد عطية مهندس، عماد سمير عوض مهندس بالولايات المتحدة، محمد عبد التواب البدري مهندس،  د.م. محمد منير مجاهد مهندس».

[email protected]