رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

ترحيل قيادات الإخوان بالقانون

علاء عريبى

الأحد, 31 مايو 2015 20:12
بقلم -علاء عريبى

تابعنا جميعاً قرار إسقاط العقوبة عن محمد سلطان نجل القيادي الإخوانى صلاح سلطان، وقيامه بتقبيل أرض المطار فى الولايات المتحدة الأمريكية، يمكن لنا أن نطرح السؤال التالي: هل النظام الحالي سوف يقوم بإسقاط العقوبة عن جميع مزدوجي الجنسية من قيادات الإخوان؟

وهل ستقوم الحكومة بترحيلهم؟، وماذا عن شباب الإخوان المغرر بهم والذين تم اقناعهم بتكفير المجتمع وأن الجماعة قياداتها هى التى تقبض على شرع الله؟، هل ستنفذ على هؤلاء الشباب عقوبات الإعدام والسجن وقيادتهم ينعمون فى أوروبا وأمريكا والبلدان العربية، سؤال آخر: هل القانون 140 لسنة 2014 سوف ينفذ على حاملى الجنسية العربية والأجنبية على حد سواء أم على الأجنبية فقط؟، سؤال ثالث وأخير: هل يمكن لقيادات الإخوان المحبوسين حاليا على ذمة قضايا قتل وعنف أن يحصلوا على جنسية أجنبية وتقوم الحكومة المصرية بإسقاط العقوبة عنهم وإطلاق سراحهم

وترحيلهم؟، هل من المتوقع أن نرى البلتاجى ومرسى وصفوت حجازى والعريان والمرشد خارج السجن بدون البدلة الحمراء والزرقاء يرفعون علامة رابعة من قطر أو تركيا أو أمريكا أو انجلترا؟.
ما يعرفه الجميع أن أغلب قيادات جماعة الإخوان يحملون جنسيات أخرى مع الجنسية المصرية، بعضها أجنبية والبعض الآخر جنسيات عربية، ومن المعروف أيضا أن أولادهم يحملون هذه الجنسيات، على سبيل المثال لا الحصر أبناء الرئيس محمد مرسى، فقد أكدت التقارير حملهم للجنسية الأمريكية، وأكدت كذلك حمل أكثر من ثلاثين قيادة وأولادهم جنسيات أخرى، نشرت البوابة أسماء بعضهم وهم: 
ـ عصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية السابق، الجنسية البريطانية.
ـ ابنه جهاد حداد المتحدث باسم الجماعة.
ـ وعبدالله المتحدث باسم الجماعة فى الغرب.
ـ وليد حداد منسق لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة
ـ محمد سيودان ـ البريطانية
ـ أيمن على مستشار الرئيس، الجنسية النمساوية.
ـ ومراد على مسئول ملف الإعلام ـ النمساوية.
ـ أحمد عبدالعاطى  مدير مكتب مرسى ـ الجنسية الجزائرية.
ـ محمود حسين الامين العام للجماعة ـ الجنسية الفلسطينية
ـ مصطفى مشهور ـ الأمريكية.
ـ عبدالموجود الدرديرى مسئول العلاقات الخارجية بالجماعة ـ الأمريكية.
ـ د.سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب ـ الجنسية الألمانية.
ـ يحىي حامد وزير الاستثمار ـ الجنسية الكندية.
ـ يوسف القرضاوى ـ الجنسية القطرية.
ـ ويوسف ابنه ـ القطرية.
ـ وأسامة ابنه ـ القطرية.
ـ أيمن عزام ـ القطرية.
ـ أحمد منصور ـ القطرية.
ـ وائل قنديل ـ القطرية.
ـ حاتم عزام ـ القطرية.
ـ وليد شرابى ـ القطرية.
ـ ومحمود عزت ـ القطرية.
ـ إيهاب شيحة رئيس حزب الأصالة ـ القطرية.
ـ عاصم عبدالماجد ـ القطرية.
هل سنرى بغض هذه الأسماء، إذا تمت إدانتهم وصدرت ضدهم أحكام نهائية، خارج السجن إعمالا بالقانون 140 لسنة 2014؟، هل سنراهم يقبلون أراضى النمسا وألمانيا وأمريكا وبريطانيا وقطر وتركيا وفلسطين والجزائر وكندا؟، وماذا عن شباب الإخوان الذين غرروا بهم وحرضوهم عن العنف الذين لا يحملون جنسيات أخرى؟.

[email protected]

ا