رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

رئيس جامعة جنوب الوادي

علاء عريبى

الاثنين, 22 أغسطس 2011 09:19
بقلم :علاء عريبى

الأسبوع الماضي تناولت مشكلة اضطهاد الطلبة المسيحيين في جامعة جنوب الوادي، وأشرت إلى حالتين الأولى في كلية الطب البيطري، والثانية في كلية الفنون الجميلة بالأقصر،

منذ يومين رئيس الجامعة أرسل ردا  يكذب فيه ما عرضناه، ويتهمنا بأننا نشجع على الفتنة الطائفية، هذا الرد ننشره اليوم لأنه حقه علينا، وفى الأيام التالية نوضح لكم كذب الرد وعدم مطابقته للواقع داخل الجامعة، كما سنوضح لكم من الأوراق التي بين أيدينا أن رئيس الجامعة ونائبه وعميد الطب البيطري يعملون بقاعدة : لا ولاية لكافر على مسلم في تعيين الأوائل، وأن قراراتهم تزرع الكراهية والفتنة بين أبناء هذا الوطن، وأنهم لا يستحقون المناصب التي تولوها

السيد الأستاذ .. تحية طيبة وبعد .. نتشرف بأن نعرض على سيادتكم الحقائق التالية: إن ما ورد بالمنشور تجاوز المطالبة بحقوق الشاكين إلى حد التجريح والإساءة، بل والتحريض على الفتنة الطائفية فى ظروف يحتاج فيها وطننا إلى كل كلمة صادقة وجهد خلاق، فمسئولية صاحب القلم أكبر بكثير لأنه يكتب لمصلحة وطن وقبل أن تكون مصلحة أفراد.

إن تعيين المعيدين بكليات الجامعة يتم وفقا لمبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين في المساواة في تولى الوظائف العامة في

الدولة والمساواة التامة بين المسلمين والمسيحيين، واستنادا لقانون تنظيم الجامعات 49 لسنة 72، ولائحته التنفيذية حيث نصت المادة(137) علي انه يجوز أن يعين المعيدون عن طريق التكليف من بين خريجي الكلية في السنتين الأخيرتين الحاصلين على تقدير جيد جدا على الأقل في كل من التقدير العام في الدرجة الجامعية الأولى وفى تقدير مادة التخصص أو ما يقوم مقامها، وتعطى الأفضلية لمن هو أعلى في الدرجات.

وفيما يتعلق بالخريجة زمزم محمود أبوالحسن، الحاصلة على بكالوريوس الطب البيطري دفعة 2010، فقد تم تكليف عدد أربعة معيدين بالكلية فى قنا على مستوى دفعتى 2009و2010، وفقا لعدد الساعات التدريسية بكل قسم بالكلية بالقرار رقم(206)الصادر بتاريخ 2/6/2011، الأول بنسبة (58.15%) والثاني بنسبة(83.32%) والثالث(82.99%) والرابع (82.49%)، وهذه النسب أعلى من نسب الخريجة المذكورة، حيث ان نسبتها(82.24%)، أما بالنسبة لعدم تعيين الخريجة الثانية على الدفعة لكونها مسيحية ومحاولة إبعادها فهو مجرد ادعاء لا يمت للحقيقة بصلة، فالتفوق فعلا كما ورد بالمقال غير مرتبط بالديانة، حيث تم تعيين الخريجة

إرين كندس نعيم بوظيفة معيد بقسم الأدوية بكلية الطب البيطرى بقنا بالقرار السالف الذكر.

أما بالنسبة للخريج بيشوى زارع عبد الحنون الحاصل على بكالوريوس الفنون الجميلة شعبة التصوير فرع التصوير دفعة 2010، فقد تم تكليف عدد اربعة معيدين بالكلية على مستوى دفعتى 2009و2010، وفقا لعدد الساعات التدريسية بكل قسم بالكلية بالقرار رقم(228) بتاريخ 27/4/2011، حيث تم تكليف معيد بقسم الجرافيك بتقدير عام ممتاز مع مرتبة الشرف بنسبة مئوية(88.71%)، ومعيد بقسم التصوير بتقدير عام جيد جدا بنسبة(83.97%)، وعدد اثنين معيد بقسم النحت الأول بتقدير عام ممتاز مع مرتبة الشرف بنسبة(86.36%) والثاني بتقدير عام جيد جدا بنسبة (82.32%)، وهذه النسب أعلى من نسب الخريج بيشوى زارع عبد الحنون، حيث إن نسبته المئوية (80.80%),

وبالتالي فإن الجامعة قامت بتطبيق صحيح القانون طبقا للمادة(127) من قانون تنظيم الجامعات دون النظر لأي اعتبارات أخرى تتعلق بديانة الخريج، واكبر دليل على ذلك أن جامعة جنوب الوادى بصفة عامة وكلية الفنون الجميلة بصفة خاصة تزخر بشباب أعضاء هيئة التدريس المسيحيين، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر السيدة الدكتورة مريم جيد فرهان بطرس المدرس بقسم النحت، والسيدة الدكتورة مريان فايز مترى واصف المدرس بقسم الديكور، والسيدة رشا جابر أيوب واصف المدرس المساعد بقسم الديكور.

الأمر المهم أن الخريج بيشوى زارع عبد الحنون وهو دفعة 2010، مازال لديه فرصة للتعيين مع دفعة 2011، وفقا للمادة 137 سالفة الذكر، ووفقا لخطة الكلية للتعيينات واحتياجات تخصصاتها الأكاديمية.. مع عظيم مودتي وتقديري رئيس الجامعة د.عباس محمد محمد منصور.

[email protected]