رؤى

مشاكل سكان ابني بيتك

علاء عريبى

الخميس, 17 أبريل 2014 23:02
بقلم -علاء عريبى

المفترض أن الحكومة ممثلة في وزارة الإسكان وهى تخطط لتخصيص مساحات لمشروع ابني بيتك، أن تضع فى الحسبان بعض القطع للخدمات، مول تجارى، سوبر ماركت، مركز

طبى، سوق خضار، محلات لبيع السلع الغذائية، نقطة مطافئ، مكتب بريد، نقطة إسعاف، مخبز، بعض المحلات الخدمية: الحلاق، السباك، الكهربائى، صيدلية، فول وطعمية.. لكن أن تطرح جميع المساحات لبناء المنازل فقط، فهذا هو الغريب او سوء التخطيط، فكيف يعيش سكان هذه البيوت؟، ومن أين يحصلون على احتياجاتهم من السلع الغذائية والطبية، خاصة وأن هذه المساحات تخصص فى قلب الصحراء وبعيدا عن العمران، وهو ما يعنى أن الحكومة حولت المشروع إلى معسكرات إيواء أو معسكرات للنوم فقط، وعلى سكان هذه المعسكرات أن ينزلوا إلى أقرب مدينة لشراء احتياجاتهم، وجبة الإفطار، الخضار، الأدوية، الخبز، وعندما تحتاج الحنفية إلى تغيير قلب عليه ان يتعلم السباكة أو يدفع «كما يقولون» الطاق تلاتة لكى يوافق السباك أو الكهربائي علي الذهاب إلى الحي.
أقول هذا الكلام بمناسبة رسالة تلقيتها من

القارئ طه جادو من سكان مشروع ابني بيتك في مدينة السادس من أكتوبر، حيث طالبني في رسالته بالمساعدة ومناشدة الحكومة لكي توفر لهم السلع الغذائية، وللأسف تتضمن رسالته مشكلة في غاية السوء، وهى أنهم يقعون فريسة للاستغلال، وعليهم شراء السلع بأسعار مرتفعة، هذا أو تقطع عنهم السلع:
«الأستاذ علاء.. تحية طيبة وبعد، نتمنى مساعدتكم لنا نحن سكان مشروع ابني بيتك في مدينة السادس من أكتوبر، حيث اننا نعانى من عدم وجود أى مول تجارى أو محلات لبيع السلع الغذائية، نطالب بمبادرة لمخاطبة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة ومخاطبة وزارة الزراعة والشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية لتوفير السلع الغذائية الاساسية لساكني ابني بيتك فى مدينة 6 أكتوبر، حيث تم التعاقد بين رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزارة التموين ، على إمداد مستفيدي ابني بيتك بمدينة
6 أكتوبر المنطقة الثانية بالمنتجات الغذائية، وفى بداية الأمر وصلت العربيات التابعة إلى شركة الأهرام للمجمعات الاستهلاكية يوميا وسط فرحة الاهالى، ثم مرتين أسبوعيا، وبعدها ضاعف السائق الأسعار ليجنى أرباحاً فى جيبه على حساب محدودي الدخل، فى غياب اى دور اشرافى عليه من الشركة، تقدمنا بعدة شكاوى لرئيسه بالشركة، وفى كل مرة كان يتحجج بعطل السيارة، وذلك امعانا فى معاقبة السكان الذين رفضوا رفع الأسعار عليهم. 
يا أستاذ علاء ان المجمعات الاستهلاكية هي الذراع الطولي للدولة لضبط الأسعار ومواجهة جشع التجار واحتكار السلع ببيعها بسعر التكلفة، لذا يجب أن تقوم الدولة بواجبها الوطنى لمساعدة محدودي الدخل من ساكني ابني بيتك، الذين آمنوا بالحلم وانتقلوا بأولادهم لتعمير الصحراء ومواجهة الظروف الصعبة من نقص الخدمات والأمن وعدم وجود وحدة صحية أو عربة إسعاف.
ملاحظة: مرفق أسماء وأرقام المسئولين الذين نتصل بهم لكى يوفروا لنا السلع الغذائية ولا يردون علينا:
جمعية ابنى بيتك  ت: 01006657007
مسئول فى شركة الأهرام للمجمعات الاستهلاكية اسمه خالد ت: 01223449912 محسن زاهر رئيس شركة النيل للمجمعات الاستهلاكية ت: 01223104551
رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية،اسمه د.احمد الركايبى تليفون: 01001141415
الأرقام لا ترد علينا، ونأمل بتدخلكم إسعاد الآلاف فى ابني بيتك بــ 6 أكتوبر بالمنطقة الثانية، ولكم جزيل الشكر والتقدير وبارك الله لكم.. طه جادو».

[email protected]