رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

لماذا ضباط وجنود الإسماعيلية؟

علاء عريبى

الأربعاء, 12 فبراير 2014 22:13
بقلم -علاء عريبى



ما الذى يحدث فى الإسماعيلية؟، ولماذا تكثر العمليات الإرهابية هناك؟، وما هو السر وراء اصطياد الإرهابيين للضباط والجنود فى المدينة وعلى الطريق السريعة؟، هل لضعف الأمن بالمحافظة؟، هل لكثرة أعداد الإرهابيين بها؟، هل لقربها من سيناء ومن محافظة الشرقية؟، ولماذا فشلت قوات الأمن بالمحافظة فى فرض سيطرتها على الطرق ومداخل ومخارج المحافظة؟، لماذا لم تضع كمائن ثابتة ومتحركة متقاربة تغطى الطرق والميادين المستهدفة؟.

الذي تابع وسائل الإعلام خلال اليومين الماضيين، يأسف لكثرة الحوادث الإرهابية التى شهدتها المحافظة، حيث أسفرت عن استشهاد ضابط و4 جنود، وإصابة ضابطين  وإشعال النار في سيارتين يمتلكهما لواء شرطة سابق، حيث جاءت الحوادث كالتالي:
ـــ تم استهداف عريف بشرطة المرور فى إشارة إبراهيم سلامة، القريبة من ديوان عام محافظة الإسماعيلية، ليسقط شهيدا صباح الثلاثاء الماضى. صرح مسئول مركز الإعلام الأمني بأنه فى حوالي الساعة 10.30 من صباح الثلاثاء، استُشهد الشرطى مصطفى صادق أمين «من قوة إدارة المرور بمديرية أمن الإسماعيلية»، وذلك أثناء قيامه بتنظيم حركة المرور بشارع إبراهيم سلامة دائرة قسم شرطة ثالث الإسماعيلية، حيث قام مجهولان يستقلان دراجة بخارية بإطلاق عيار ناري صوبه

ما أدى إلى استشهاده متأثراً بإصابته، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط الجناة.
ــ أطلق إرهابيون الثلاثاء النار على سيارة شرطة بعد انتهاء عملها فى تأمين الطرق بالإسماعيلية، ما أدى إلى استشهاد الضابط أحمد فهمى وشرطيين آخرين من القوة المرافقة له.
تلقى اللواء محمد عناني مدير أمن الإسماعيلية، إخطاراً من شرطة النجدة يفيد باستشهاد ضابط شرطة وشرطيين آخرين كانا برفقته، عقب انتهاء عملهم بمتابعة الأكمنة الأمنية بالإسماعيلية.
وقال مصدر أمنى، إنه أثناء عودة السيارة وبها الضابط والشرطيان، قام الإرهابيون بإطلاق النار عليهم بمنطقة المنايف دائرة مركز شرطة أبو صوير، واستولوا على الأسلحة الخاصة بالشهداء.
ـــ تبنت حركة اسمت نفسها «إعدام الإسماعيلية» حادث حرق سيارتين مملوكتين للواء شرطة متقاعد ونجله بالإسماعيلية يوم الثلاثاء، ونشرت صفحة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة تسمى «الإسماعيلية 2020» مقطعا مصورا للنيران مشتعلة فى السيارتين علقت عليه بأنه فيديو أرسلته حركة تسمى «إعدام» لحرق سيارة لواء شرطة كعبرة .
ـــ إصابة ضابط إثر انقلاب سيارته وإصابة
آخر في هجوم بالحجارة بالإسماعيلية أصيب الضابط “عمرو الألفي” من إدارة المجرى الملاحي، اثر انقلاب سيارته بمنطقة نمرة 6 أمام مطابع هيئة قناة السويس، وعلى الفور تم نقله لمستشفى نمرة 6 ، فيما أكدت المصادر استقرار حالته .
وعلى جانب آخر تولت مباحث قسم ثاني التحقيق في هجوم مجهولين بالحجارة على سيارة “بوكس”، أثناء مرورها بأحد الشوارع المتفرعة من شارع رضا، ما تسبب في إصابة الضابط، وتهشيم زجاج السيارة .
ـــ أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية، أنه أثناء قيام قوة أمنية بتمشيط منطقة مزارع جمعية العاشر دائرة مركز شرطة الإسماعيلية لملاحقة بعض العناصر الإرهابية ظهر الأحد الماضى، اشتبهت القوات فى شخصين يستقلان دراجة بخارية لاذا بالفرار فور مشاهدتهما لقوات الشرطة وبمطاردتهما تخلّيا عن الدراجة، وهدد أحدهما بتفجير نفسه والقوات بحزام ناسف يرتديه، فيما تعاملت معه القوات ما أدى إلى مصرعه وتمكنت من إبطال مفعول الحزام الناسف.
اللافت أن أغلب الحوادث وقعت داخل مدينة الإسماعيلية، وهو ما يعنى ان مديرية أمن الإسماعيلية في حاجة إلى وضع خطط فاعلة تؤمن بها المدينة داخليا وخارجيا، حيث إن أغلب أو جميع العمليات الإرهابية قد تمت بأسلوب واحد وهو فتح النار من سيارة أو موتوسيكل على الضباط والأفراد، بعدها يلوذ الجناة بالفرار، وهو ما يعنى أن المناطق التي تشهد هذه الحوادث ليست محاطة بأكمنة ثابتة أو متحركة، وهو ما يسهل للجناة الهرب من موقع الحادث حتى دون تصويرهم.

[email protected]