رؤى

فساد بمجلس الشورى

علاء عريبى

الأحد, 24 أبريل 2011 15:18
علاء عريبى

منذ عدة أيام تلقيت هذه الرسالة من بعض العاملين بمجلس الشورى، وقد انشغلت عنها بسبب موضوعات وأوراق ومستندات وفساد ليس له أول ولا آخر، والرسالة تلقى الضوء على بعض التجاوزات الإدارية بالمجلس بعضها يخص العاملين بالمجلس، والبعض الآخر يهمنا جميعا، خاصة ما اسموه املاك الاتحاد الاشتراكى، والذى يجب فتح ملفه لمعرفة ما هى هذه الأملاك؟، وكيف تتم ادارتها؟ :" الأستاذ علاء عريبى.. لك منا تحية طيبة سعدنا كثيراً بك وبحسك الوطنى ولدورك الرائع فى ثورة 25 يناير، ورأينا أن نضع بين يديك فساداً إدارىاً وإهداراً للمال العام فى مجلس الشورى لعلك تستطيع توصيل صوتنا للمسئولين، لأننا تعبنا من مماطلة أمين عام المجلس السيد المستشار فرج حسن الدرى،  وللأسف سبق وقمنا بإرسال  مذكرة للدكتور يحيى الجمل  (المشرف على مجلسى الشعب والشورى) بذلك الفساد، إلا أنه أحال مرة أخرى المذكرة للسيد المستشار أمين عام المجلس للبت فيها، ويتمثل الفساد

فى الآتى : 1ــ مد الخدمة لموظفين فوق سن الستين (المعاش) طبقاً للمادة 88 أو بعقد أو بمكافأة، رغم صدور قرار من أمين عام المجلس بعدم مد الخدمة للموظفين بعد سن المعاش، لكن يستثنى من القرار رؤساء قطاعات المجلس وبعض الموظفين فى القطاعات الأخرى مثال: رئيسة قطاع الخدمة المدنية والموارد البشرية عمرها الآن 65 عاما، ورئيس قطاع المراسم 73 عاماً، ورئيس قطاع المعلومات 70 عاماً، ورئيس قطاع الأموال والأملاك، وغيرهم كثير وأغلبهم على درجات ويتولون المناصب،  وبالرغم من وجود موظفــــين درجات وكيل أول وزارة ووكيل وزارة وقاربوا على سن التقاعد ولم ولن يتولوا منصب رؤساء قطاعات بسببهم، وإلى الآن يماطل الأمين العام بحجة أنهم خبرة ولا يستطيع الاستغناء عنهم،(أليس ذلك نوعاً من أنواع إهدار المال العام،
فكم يبلغ مرتبات هؤلاء المستشارين ؟ ).

2ــ صندوق الخدمات الطبية والرعاية الاجتماعية بالمجلس لا نعرف له رأس من رجلين يخصم اشتراكات من مرتبات العاملين شهرياً، ويتم رفع قيمة الاشتراكات الشهرية بدون اخطار العاملين، ولا نعرف معظم المستشفيات التابعة له، ما نعرفه أن بعض المستشفيات المميزة خصصت  لكبار الموظفين، وذات المستوى الأدنى لصغار الموظفين، وميزانية الصندوق لا يعرفها أحد ولا يطلع عليها أحد،

3ــ بعد حريق مجلس عهد إلى شركة المقاولون العرب عملية التجديد والصيانة، وبمرور عام من استلام المبنى الذى تكلف أموالاً فوجئنا بشروخ ، وعند سقوط الأمطار وقعت أسقف المبنى كلها ورفضت الشركة المختصة تفسير ما حدث.

4ــ قطاع الأموال والأملاك : هذا القطاع عبارة عن أملاك الدولة من الاتحاد الاشتراكى، وقد آلت لمجلس الشورى لإدارة هذه الأموال، لا أحد يعرف ميزانية هذا القطاع غير رئيس قطاعه السيد ياسر الحمصانى، وهو الخادم الأمين لأمين عام المجلس، ويتم الصرف من هذا القطاع دون أن يعرف أحد لماذا ولمن، بصراحة لا نعرف لهذا القطاع أول من آخر، وهو أموال طائلة لا نعرف عنها شيئاً ؟، كيف تدار أو كيف يتم الصرف منها؟، ولماذا يصرف منها؟.

 

[email protected]