رؤي

أموال مركز المعلومات

علاء عريبى

الأحد, 17 أبريل 2011 12:04
بقلم: علاء عريبي

 

منذ عدة شهور نشر استطلاع رأي تتذكرونه جيدا، الاستطلاع الذي أكد أن معظم المصريين يشيدون بأداء حكومة الدكتور أحمد نظيف فك الله أسره، هذا الاستطلاع أجري داخل مركز يتبع مجلس الوزراء يسمي مركز معلومات، وكان رئيس المركز خلال هذه الكارثة أستاذاً بكلية التجارة يدعي ماجد عثمان، هذا الدكتور صاحب أسخف وأفكه استطلاع في الدنيا، والآخرة أصبح في حكومة الدكتور عصام شرف، وزيرا للاتصالات، لماذا؟، وكيف؟، الله أعلم، المهم أننا حاولنا أيامها نبحث عن دور أو وظيفة محددة لهذا المركز وللأسف باءت كل جهودنا بالفشل، وكل ما استطعنا التوصل إليه، أن الحكومة أنشأته لكي يعد استطلاعات رأي مزيفة تنافق المسئولين أو تجمل صور الفساد الذي يقومون به، وتوصلنا كذلك إلي أن بعض أو معظم العاملين بالمركز علي صلة قرابة بالمسئولين في الدولة، يعني كل مسئول جاب ابنه، أمه، زوجته، بنت خالته، ابن خالة مراته، تماما مثل سائر المراكز الهامة في البلد، ومنذ أيام بسيطة وصلتني بعض المعلومات تؤكد ما

سبق وسمعت به، وأن ميزانية المركز تم تخصيصها من المعونات التي تصل للشعب من الدول الأجنبية، وقد بلغني أيضا أن أقارب السادة المسئولين بالدولة يصرفون مرتبات مرتفعة جدا، وقيل لي كذلك إن هذا المركز فاتح علي الأودا التي تتبع الست فايزة أبو النجا، التي تتولي وزارة التعاون الدولي في عهد نظيف وفي ولاية شرف، وأن د.ماجد صاحب أسخف وأفكه واتفه استطلاع رأي يصرف من كشوف الأودا بالدولار، وأن ابنه يعمل في مشروع من مشروعات الأودا، وقد ذكرت الأوراق التي وصلتني أن العاملين بهذا المركز حوالي 598 موظفا، أغلبهم أو بعضهم من أولاد المحظوظين، علي سبيل المثال : نهي عابد ابنة أخت د.أحمد نظيف تعمل في المركز بإدارة المعرفة(هذه غير المعرفة للجميع)، بمرتب 9 آلاف و600 جنيه، ود.نعايم ابنة سعد زغلول أمين عام مجلس الوزراء تشغل منصب مديرة
العلاقات العامة، بمرتب 12 ألف جنيه، واللواء فؤاد أحمد، عديل د.فتحي سرور فرج الله عنه كربه، بمرتب 25 ألف جنيه، ويشغل رئيس قطاع الشئون القانونية، أو حسب تسميتهم في المركز" المشروع القومي لتحديث القوانين"، ويعمل بالمركز أيضا محمد ابن الدكتور مصطفي علوي عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني، بمرتب 6 آلاف و500 جنيه، بإدارة الشئون الخارجية، وهذه الإدارة يرأسها السفير متقاعد حسين الكامل بمرتب 35 ألف جنيه، وهناك سفير يدعي عزمي خليفة بمرتب 35 ألف جنيه، ومن السادة اللواءات محمد الخولي بمرتب 25 ألف جنيه، ومخلص عبده مدير عام الشئون المالية بمرتب 35 ألف جنيه، وطبعا تتذكرون الدكتورة التي كانت تدير جلسة الحمار الوطني برئاسة الدكتور يحيي الجمل، الدكتورة سحر الطويلة، تشغل منصب مديرة قسم اسمه" العقد الاجتماعي"، بمرتب 22 ألف جنيه، بخلاف ادارتها لمشروع في الأودا يتم تمويله من الخارج، وتصرف عنه مرتباً بالدولار، نسيت أقول لكم إن ماجد عثمان يعمل بجانب منصبه السابق ومنصبه الحالي في مشروع قضايا السكان والتنمية بوحدة الأودا، وهذا المشروع ترأسه حنان جرجس بمرتب 80 ألف جنيه، ويقال والله أعلم إن د. ماجد صاحب أسخف وأتفه وأفكه استطلاع رأي في الدنيا والآخرة بيصرف مكافأة حوالي 100 ألف دولار، اللهم لا قر ولا حسد، حظوظ.

[email protected]