رؤي

أموال وسفراء »الأودا«

علاء عريبى

الاثنين, 11 أبريل 2011 07:46
بقلم :علاء عريبي

 

منذ فترة أشرنا إلي أن الحساب رقم ( 0790105613) في البنك التجاري الدولي فرع الزمالك، تم تخصيصه لصرف مكافآتٍ »الأودا« علي المحظوظين من المسئولين وأبنائهم وأقاربهم، وقلنا ان أموال هذا الحساب تأتي من فوائد الأموال التي يتم ايداعها من وزارة المالية باسم الوزارات كوديعة في الحساب رقم (0790106306) بالبنك التجاري الدولي، وأشرنا إلي أن الأودا انشئت في أوائل التسعينيات بمنحة من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة للحكومة المصرية، وذلك لاختيار مجموعات من الكفاءات الإدارية، تعمل علي تدريب ورفع كفاءة موظفي الدولة، لكن البرنامج الإنمائي اكتشف أن الذين تم تعيينهم لتدريب الموظفين هم مجموعات من السفراء المحالين للتقاعد وأبناء المسئولين الكبار بالدولة فأوقفت المنحة، ماذا تفعل فايزة أبو النجا؟، وكيف ستصرف مكافآت هؤلاء السادة؟، بعض الأوراق التي بين أيدينا تشير إلي أنه منذ عام 2002 قامت وزارة التعاون الدولي بتمويل هذه الوحدة من موارد دعم الموازنة العامة للدولة (المقابل المحلي

لمنح الاستيراد السلعي الأمريكي ) وهذه الموارد يتعين توجيهها لسد العجز بالموازنة العامة للدولة، والمبلغ الذي يتم تحويله سنوياً يتراوح بين 50 مليون جنيه و140 مليون جنيه (هذا المبلغ تم اتاحته في نهاية عام 2010) حتي وصل رصيد الوحدة بالبنك التجاري الدولي ما يزيد علي 500 مليون جنيه تودع كودائع يتم الصرف من عائدها كمكافآت لعدد كبير يفوق الـ500 فرد، منهم داخل وزارة التعاون الدولي وحدها عشرات الموظفين، ابتداء من السفير متقاعد مروان زكي بدر المشرف علي مكتب الوزيرة (تخطي السبعين عاماً)، السفير متقاعد عمر سري (تخطي الثمانين عاماً) المشرف علي مركز المعلومات الذي لم يفتتح حتي اليوم منذ خمس سنوات، وقد صرفت الشركة المنفذة للمشروع مستحقاتها منذ فترة، ويصرف من »الأودا« كذلك السفير متقاعد فتحي
الشاذلي المشرف علي وحدة الالغام، والسفير متقاعد محمد همام المشرف علي قطاع التمويل والمنظمات الدولية (البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمنظمات العالمية)، والسفير متقاعد محمد عباس المشرف علي القطاع العربي الافريقي، والسفير متقاعد جمال بيومي مستشار الوزيرة باتفاقية الشراكة الأوروبية، وأنسي باشا عزيز (65 سنة) المسئول عن مبني الوزارة بشارع عدلي، واللواء متقاعد علي عبد الكريم (رئيس قطاع الامانة والشئون الادارية)، ود.نهي بكر المشرفة علي الادارة المركزية للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، الضابط السابق بمباحث أمن الدولة بهجت الشربيني المسئول عن الأمن والاعلام بالوزارة، ونبيل عبد الحميد المشرف علي قطاع آسيا، وغيرهم ممن تخطوا سن الـ 65 عاماً علي أقل تقدير، والعديد من الشباب حديث التخرج والذين ليس لديهم أي خبرة سوي انهم أبناء كبار المسئولين بالدولة، ويتقاضي أصغرهم حوالي 5 آلاف جنيه شهرياً، بخلاف الموظفين المرضي عنهم يتم انتدابهم للعمل في الأودا(اعارة داخلية)، ومن خارج الوزارة يقال يتم الصرف من »الأودا« لبعض العاملين في الحقل الإعلامي من الصحفيين والمذيعين، وقيل إن منهم من يصرف مكافأة شهرية، ومنهم يتم تعيين أولادهم وأقاربهم وزوجاتهم، وبعضهم يتم تسفيرهم في رحالات إلي أوروبا والعالم المتقدم، والله أعلم.

[email protected]