رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤي

مستر كريازي وحماية المستهلك

علاء عريبى

الجمعة, 25 مارس 2011 15:38
بقلم:علاء عريبي


كتبت منذ أيام عن مشكلة مطابقة السلع المنتجة في مصر للمواصفات والمعايير الدولية وعن خدمة ما بعد البيع، وذلك من خلال مشكلة احدي السيدات مع شركة كريازي، اشترت ثلاجة منذ ثلاث سنوات، ومنذ العام الأول تعاني من الأعطال، وفي رمضان الماضي تعطلت كالعادة ونشبت مشادة بين السيدة والمسئولين بالشركة، وانتهت إلي احتجاز الشركة للثلاجة حتي يومنا هذا، وبالطبع أبلغت السيدة ما يسمي بجهاز حماية المستهلك وللأسف ظلت المشكلة معلقة، وبعد كتابتي عن المشكلة ومطالبتي الحكومة الحالية بتفعيل قوانين حماية المستهلك والعمل علي مراعاة مطابقة السلع للمواصفات العالمية، اتصل أحد مدراء الشركة وعنف الجريدة وطالب بتقديمها الاعتذار أو يقطع الاعلانات، رئيس التحرير التنفيذي ترك لمعالي هذا المدير الخيار، وأرسل سعادته فاكسا للجريدة يخطرها بقطع الاعلانات تأديبا وتهذيبا للجريدة لأن أحد كتابها تجرأ وكتب
ضد مستر كريازي، بعد يومين اتصل بي عمرو فهيم المدير التنفيذي لجهاز حماية المستهلك، وأكد لي أنه حاول حل المشكلة لكن السيدة كانت تصر علي تبديل الثلاجة بأخري جديدة، ووعد بالتدخل وحسم هذه المشكلة، وتحدثنا عن دور جهاز حماية المستهلك، وطلبت منه أن يزودني ببعض المشاكل التي وصلتهم خلال العام الماضي علي مستوي الجمهورية، وعدد المشاكل التي تم حلها، كما طلبت أن يزودني كذلك بتصنيف لهذا المشاكل حسب نوعية السلع ومصدر انتاجها، وأن يمدني بأهم السلع التي تكثر منها الشكوي، وكيفية تعامل الجهاز مع الشركات عند تكرار الشكوي منها، وقد مدني مشكورا ببعض المعلومات ليس بينها اسماء السلع والشركات التي تتكرر منها الشكوي،
معللا ذلك بأن الجهاز يقيم دعاوي أمام المحكمة ضدها، وطلبت منه ان يمدني بهذه الأحكام وأسبابها، في اليوم التالي مدني ببيان للشكاوي التي تلقوها موزعة علي المحافظات، وبيان ما تم حله منها، وقد جاء في رده تلقيهم:" 475 ألف مكالمة، الحقيقي منها 40 ألفا، تم حل  36 ألفا و500 شكوي بنسبة 91٪ خلال الفترة من ابريل 2007 وحتي 16 مارس الحالي. وقد استحوذت الشكاوي من السلع المعمرة علي المرتبة الأولي من إجمالي الشكاوي بنسبة 37 ٪ وتمت معالجة 94 ٪ منها والباقي جاري حلها، وجاءت الشكاوي من السيارات ومستلزماتها في المرتبة الثانية بنسبة 14٪ وتمت معالجة 82 ٪ يليها الشكاوي في القطاعات الخدمية بنسبة 13 ٪ بنسبة معالجة 85 ٪ وفي المرتبة الرابعة الشكاوي من أجهزة التكييف بنسبة 10٪ وتمت معالجة 98٪ منها، وفي المرتبة الخامسة جاءت الشكاوي من الأدوات المنزلية بنسبة 4٪ ووصلت نسبة معالجتها والحل فيها إلي 95٪ يليها الشكاوي من أجهزة الكمبيوتر ومستلزماتها بنسبة 3٪ وبلغ نسبة حل الشكاوي فيها 92٪ ".

[email protected]