رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤي

شركة »تي إي داتا« 1

علاء عريبى

الأحد, 06 مارس 2011 07:51
بقلم :علاء عريبي

ننشر اليوم رد السيدة عزة تركي رئيس مجلس إدارة شركة »تي إي داتا« ردا علي بعض شكاوي العاملين التي سبق ونشرناها، وننشر غدا بعضًا من رسالة مدير الدعم الفني بالشركة يناقض ما تقوله السيدة عزة، وما يتفق مع شكاوي العاملين، جاء ردها كالتالي: 1 ـ ادعي كاتب المقال أن الشركة المصرية لنقل البيانات »تي إي داتا«، تستنفد خزينة الشركة المصرية للاتصالات، فنود أن نوضح أن »تي إي داتا« لا تحصل علي أي أموال من خزينة المصرية للاتصالات، بل علي العكس فالشركة تضيف لخزينتها عن طريق خدمات التراسل والبنية التحتية ودوائر الربط والسعات الدولية المستأجرة من الشركة المصرية للاتصالات وعن طريق نمو حجم الأعمال والأرباح التي توزع علي الشركة كمالك لشركة تي إي داتا.

2 ـ لقد حققت »تي إي داتا« نمواً كبيراً في حجم أعمالها خلال السنوات التسع الماضية، لتصبح في موقع الريادة بين شركات مقدمي خدمات الانترنت في مصر، وأعدت جيلاً من الكوادر الفنية علي أعلي مستوي وأتاحت فرص عمل وتدريب لعدد كبير من الخريجين، كما حققت قيمة مضافة

كبيرة لمساهميها، وهو ما انعكس علي أدائها المالي القوي والذي يؤكده المساهمون ومراجعو الحسابات، والجدير بالذكر أن القوائم المالية للشركة تخضع منذ إنشائها للمراجعة والتدقيق من قبل مكتب مراجعة معتمد.

3 ـ ورداً علي ما نشرتموه في المقال الثاني، فإننا نؤكد لسيادتكم أن شركة تي إي داتا هي شركة مساهمة مصرية مملوكة بالكامل للشركة المصرية للاتصالات ولا يوجد بها مساهمون من الأشخاص، وهذه ليست معلومة سرية ويمكن التأكد منها من خلال السجل التجاري للشركة أو القوائم المالية للشركة المصرية للاتصالات والتي يتم نشرها بشكل دوري كل ثلاثة أشهر في الجرائد الرسمية وعلي موقع الشركة المصرية للاتصالات، والجدير بالذكر أن الشركة المصرية للاتصالات هي شركة مدرجة ببورصة القاهرة وبورصة لندن وتخضع لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات.

4 ـ وبالنسبة للتساؤل الخاص بأرباح الشركة وأين تذهب،فنؤكد أن أرباح الشركة تذهب بطبيعة الحال للمساهمين، وهم كما ذكرنا الشركة المصرية للاتصالات، وتدرج

الأرباح بقائمة الدخل المجمعة للشركة المصرية للاتصالات والتي يتم نشرها بصفة دورية كما وضحنا أعلاه.

5 ـ وبالنسبة للادعاء بأن هناك مستندات تثبت أن أرباح الشركة بلغت مليار جنيه، فهذا إدعاء خال من الحقيقة، وبالطبع الفارق بين الإيرادات والأرباح في التعريف واضح لسيادتكم ولا يحتاج للشرح.

6 ـ وبالنسبة لادعاء أن الشركة لم تصرف سوي شهر واحد من الأرباح في الأعوام السابقة، فإن الشركة صرفت أكثر من ذلك ما بين أرباح ومكافآت للعاملين، ونؤكد لسيادتكم أن الشركة التزمت و تلتزم في توزيع الأرباح علي العاملين بالنسبة المحددة بالقانون والنظام الأساسي للشركة، وكل هذا مثبت ومدرج بالقوائم المالية للشركة عن الأعوام السابقة.

7 ـ أما بالإشارة إلي ادعاء ضعف الرواتب وعدم تناسبها مع حجم الأرباح بها، فإنه بغض النظر عن المغالاة في حجم الأرباح في المقالة المشار إليها، فإن الرواتب لا تحدد بناء علي الأرباح بل بناء علي هيكل للرواتب يتناسب مع متوسط الرواتب في الوظائف المماثلة في الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ولا يوجد بالشركة ما سماه كاتب المقال بأصحاب الحظوة والمستشارين والإعلاميين والصحفيين...

وهنا نتساءل هل كل ما يكتبه القراء من رسائل يتم نشره بدون التحقق؟ حتي لو كانت شكاوي كيدية، قد تعود لدوافع شخصية، وإذا كانت هناك اتهامات أو شكاوي حقيقية لماذا لم يتوجه بها صاحب الرسالة المذكورة إلي جهات التحقيق مباشرة؟.

[email protected]