رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤي

رسائل شباب الثورة

علاء عريبى

الجمعة, 11 فبراير 2011 11:34
بقلم : علاء عريبي‮ ‬

وصلتني‮ ‬العديد من الرسائل علي الإيميل من القراء الأعزاء خلال الأيام الماضية،‮ ‬جميعها‮ ‬يتناول ثورة الشباب وحجم الثروة التي‮ ‬نسبت إلي الرئيس مبارك وأسرته،‮ ‬ومطالب الشعب الثائر التي‮ ‬يجب أن نعمل جميعا علي تحقيقها،‮ ‬ومن حق القراء علينا أن نشير إلي هذه الرسائل،‮ ‬ولضيق المساحة سوف أنتقي بعض الرسائل المهمة،‮ ‬منها رسالة من الأستاذ عمرو زكي عبدالمتعال المحامي بالنقض،‮ ‬وقد أرسل لي‮ ‬مذكرة قام بتقديمها للنائب العام،‮ ‬طالب فيها بالتحقيق حول ما نشر عن حجم ثروة الرئيس مبارك وثروته،‮ ‬خاصة أن سنوات عمل الرئيس‮ (‬62سنة‮) ‬غير كافية لجمع كل هذه الأموال،‮ ‬وإلي ان‮ ‬يخرج الرئيس ويوضح موقفه مما نشر عن هذه الأموال،‮ ‬طلب عمرو من النائب العام اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الجهات الأجنبية

التي‮ ‬نشرت هذه الأخبار لأنها تمس سمعة رئيس مصر،‮ ‬والأستاذ عمرو أرسل لي‮ ‬أيضا رسالة رفعها إلي الرئيس الأمريكي‮ ‬حول الشأن المصري،‮ ‬ومن الرسائل التي‮ ‬وصلتني‮ ‬وتستحق الإشارة إليها البيان الذي أصدره مجموعة من المثقفين المصريين تضمانا مع ثورة شباب مصر،‮ ‬وقد أرسل لي‮ ‬البيان الأستاذ ايهاب خليفة،‮ ‬واهم ما تضمنه البيان،‮ ‬ودفع جابر عصفور للاستقالة من منصب وزارة الثقافة الذي‮ ‬عاش سنوات من حياته‮ ‬يحلم به،‮ ‬البند الذي‮ ‬طالب فيه المثقفون عصفور بالاستقالة،‮ ‬حيث جاء البند كالتالي‮:" ‬مطالبة الدكتور جابر عصفور بتقديم استقالته فورا،‮ ‬ومقاطعة أنشطة وزارة الثقافة والمجلس الأعلي للثقافة،‮ ‬حتي‮ ‬يقدم وزير
الثقافة استقالته لأننا لن نضع أيدينا في‮ ‬يد ملوثة بالسلطة‮ ‬،‮ ‬كما نطالب بحل لجان المجلس‮"‬،‮ ‬وتلقيت رسالة جمع فيها كاتبها الذي‮ ‬لم‮ ‬يذكر اسمه مطالب شباب التحرير،‮ ‬وهذه المطالب أنشرها كما جاءت لأنني‮ ‬أوافق علي أغلبها،‮ ‬وأتمني أن تلتف الأحزاب السياسية جميعها حولها وليس حول ما‮ ‬يرده النظام الفاسد،‮ ‬المطالب هي‮:" ‬إسقاط الرئيس،‮ ‬حل مجلسي‮ ‬الشعب والشوري،‮ ‬إنهاء حالة الطوارئ فوراً،‮ ‬تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية،‮ ‬برلمان منتخب‮ ‬يقوم بعمل التعديلات الدستورية،‮ ‬محاكمات فورية للمسئولين عن قتل شهداء الثورة،‮ ‬محاكمات عاجلة للفاسدين وسارقي‮ ‬ثروات الوطن‮"‬،‮ ‬كما وصلتني‮ ‬العديد من الرسائل التي‮ ‬تنتقد وتشكك في‮ ‬مواقف القوي السياسية والأحزاب المصرية،‮ ‬والحقيقة أتفق كثيرا مع هذه الانتقادات،‮ ‬وأظن أن الأحزاب المصرية تتخذ موقفا إنشائيا،‮ ‬وجميعها ليس علي مستوي الحدث،‮ ‬وأن أغلبها‮ ‬يروج لبقاء الرئيس واستمرار النظام الحالي،‮ ‬وفي رأيي‮ ‬أن موقفهم هذا ليس‮ ‬غريبا لأنهم جزء من هذا النظام الذي‮ ‬نتمني تغييره‮.‬

 

‮ ‬[email protected]

 

‭ ‬