رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

بيان القوى الثورية بالجامعات المصرية

علاء عريبى

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 09:35
بقلم:علاء عريبي

يبدو أن الجامعات المصرية ستشهد تشكيل جماعات سياسية جديدة مضادة أو مغايرة للجماعات التي تأسست منذ فترة كبيرة، مثل 9 مارس وغيرها، وربما أن أعضاء هيئة التدريس قد كفروا بالكيانات السياسية القديمة، او انهم رأوا أنها كانت تعبر عن مرحلة وقد تجاوزها الزمن،

أو أنها كانت تعبر عن مصالح بعض مؤسسيها، وربما أنها لم تعد تتوافق وفكر الشباب من أعضاء هيئة التدريس، لهذا سعى بعض أعضاء هيئة التدريس إلى تأسيس كيانات سياسية جديدة، منها ما أطلق عليه بالقوى الوطنية الثورية بالجامعات المصرية، هذه الجماعة أصدرت أول بيانها السياسي، وعبرت فيه عن موقفها من الأحداث الجارية في ميدان التحرير، وقد أرسلت هذه الجماعة بيانها وهو شديد اللهجة، ومع اننى اختلف مع بعض ما جاء به، انشره للقراء لأنه يعبر عن رأى جماعة من المواطنين الشرفاء، لكن قبل أن أنشر نص البيان أؤكد أن كل ما عرفته عن هذا الكيان انه يتشكل من أعضاء هيئة التدريس فى الجامعات المصرية ككل، لكن عدد الأعضاء وأجندتهم السياسية، وأولويات تشكيل الكيان فهو مازال في بطن الجماعة،

والحقيقة لا أعرف حتى إن كانت هذه الجماعة ستهتم بالشأن العام فى البلاد بشكل عام أم بالمشاكل الجامعية الخاصة بأعضاء هيئة التدريس مثل جماعة 9 مارس، وإلى أن تعلن الجماعة عن برنامجها والهيئة التى تديرها، ننشر أول بيان لها، وقد وجهته إلى جموع الشعب المصري بكل فئاته، وقد أدانت فيه جهاز الشرطة، وطالبت فيه بتنحي المجلس العسكري:    
«القوى الوطنية الثورية بالجامعات المصرية .. بيان هام إلى شعب مصر العظيم وجموع أعضاء هيئة تدريس مصر الشرفاء .. في ظل تسارع الأحداث وتصاعد وتيرة العنف من جانب جهاز الشرطة خلال الأيام الأربعة الماضية، مع وقوف المجلس الأعلى للقوات المسلحة موقف المتفرج مما يتعرض له ثوار وأبناء شعب مصر الأحرار في ميدان التحرير وكل ميادين مصر، وعجز القوات المسلحة عن إيقاف حمامات الدم التي تسيل في كل ربوع مصر، وما شهدناه بوسائل الإعلام من مشاهد التعدي والسحل والاستخدام المفرط للقوة وقنابل
محرمة دوليا في مواجهة متظاهرين شرفاء لا يبغون إلا التعبير السلمي عن رأيهم والتطلع لاستكمال ثورة 25 يناير المجيدة وأهدافها والوقوف فى وجه كل من يسعى لإجهاضها... في ضوء ما سبق :
أولا : تعرب القوى الوطنية الثورية بالجامعات المصرية عن رفضها استمرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة في تولى شئون البلاد خلال هذه الفترة الانتقالية مع المطالبة بعودة الجنود إلى ثكناتهم لحماية حدود مصر، وتسليم سلطة البلاد بصورة سلمية إلى مجلس رئاسي وطني لإدارة شئون البلاد خلال هذه الفترة الانتقالية، وإصلاح الأوضاع السياسية والاقتصادية المتدهورة بالبلاد خلال العشرة أشهر الماضية .
ثانيا : حل جهاز الأمن المركزي وإعادة هيكلة وزارة الداخلية بما يخدم مصالح الشعب المصري ويغير من المفاهيم والممارسات الوحشية والهمجية التى تمارسها الداخلية تجاه المواطنين الشرفاء .
ثالثا : سرعة تشكيل محاكم ثورية عاجلة لمحاكمة كل من أجرم في حق ثوار شعب مصر الأحرار وتسبب في هذه المذبحة المستمرة في ميدان التحرير وكل ميادين مصر على مدار أربعة أيام متتالية بتهمة الخيانة العظمى .
رابعا : نناشد جميع أعضاء هيئة التدريس من شرفاء مصر النزول إلى ميدان التحرير لمساندة إخوانهم في ضوء ما يتعرضون له من مجازر وحشية همجية وسفك للدماء دون وجه حق ... حمى الله أرض مصر الطاهرة .. ووفق شعبها وثوارها الأحرار وكلل جهودهم بنصر وتأييد من عنده .. والله الموفق» .
[email protected]