رؤى

دورات لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس

علاء عريبى

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 09:44
بقلم :علاء عريبى

«السيد الأستاذ الفاضل علاء عريبي.. السلام عليكم.. يفرض المجلس الأعلى للجامعات على كل أعضاء هيئة التدريس بحضور 6 دورات تسمى بدورات تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس، وكلها دورات إجبارية الحضور وتكلفنا مبالغ باهظة تصل لعدة آلاف، ولا تفيد بأي شيء ولا تضيف أية معلومة علمية ولا فنية لنا.

نرجو من سيادتكم مساعدتنا فى إلغاء هذه المحاضرات تماما أو تقليلها لأكثر من النصف أو جعلها اختيارية، لأنها تعتبر عبئا ثقيلا علينا بالإضافة لأعباء الترقية والبحوث والمؤتمرات، حيث أنها فرضت من النظام السياسي السابق لشغل أعضاء هيئة التدريس عن السياسة وإرهاقهم، مثلها مثل فرض الضرائب العقارية وضريبة المبيعات وتعيين رؤساء الجامعات وعمداء الكليات وغيرها دون عمل أي اعتبار واحترام وأية تيسيرات للناس فى ظل ظروف الحياة الصعبة، وعيوبها نحصرها في التالي:
ــ هذه الدورات ليست ساعات معتمدة (No CME Credit) لذا لن يعترف بها فى أية جامعة أو مؤسسة علمية بالعالم.
ــ الذين يقومون بتدريس هذه المقررات لم يحصلوا على أية دورات معتمدة أو دولية، مما يعنى إمكانية أن نتعلمها بمفردنا كما فعلوا

هم.
ــ  هذه الدورات يوجد مثيل لها على الانترنت من جامعات عالمية وكلها غير إجبارية وغير ملزمة لأي عضو هيئة تدريس و لها ساعات معتمدة و موجودة بشكل أفضل بكثير و مادة علمية أرقى مما يحدث فى دورات جامعاتنا فمثلا دورة التكنولوجيا فى مصر لا يوجد بها أي تكنولوجيا ولكن تجدها على الانترنت يستخدم فيها تدريب على التكنولوجيا وتحصل على ساعات معتمدة (CME Credit) ، دورة التواصل ليس بها أي تواصل فى جامعاتنا ولكن على الانترنت تجدها بها جزءاً عملىاً للتواصل و هكذا.
ــ  الذين حضروا الدورات (غالبا بلا استثناء) صرحوا بأنهم لم يستفيدوا شيئا، وهى اهدار للمال العام.
ــ وضعت الدورات إجباريا من النظام السياسي السابق كنوع من الأوامر العسكرية القهرية التي تشغل الناس وتهلكهم فى الحياة كى ينشغلوا عن السياسة. 
ــ استغلال بعض الأساتذة الذين يحاضرون هذه الدورات أسوأ استغلال للتحكم فى زملائهم أعضاء هيئة التدريس بإلزامهم
بالحضور والتحكم فيهم بصورة لا تليق بعضو هيئة تدريس.
ــ المستفيد الوحيد من الدورات هم السادة الأساتذة الذين يقومون بالتدريس وأصبحت مجالا للمجاملات بينهم، حيث انهم يعينون للتدريب زملاءهم وأصدقاء لهم، علما بأنهم لم يحصلوا على أية ساعات معتمدة (No CME Credit)  في هذا المجال، وكل ما يدرسونه هو عن طريق القراءة.
ــ نسبة الحضور يجب أن تكون 100٪، فلا يوجد نظام تعليمي أساسي ولا فرعى في العالم اجمع ليس به نسبة غياب، مما يدل على أن السادة الأساتذة الأفاضل يفعلون بالضبط ما فعله النظام السياسي الظالم السابق، وأصبحوا يتحكمون ويهينون زملاءهم بهذه الدورات ويجبرونهم على الحضور الجبري وإلا لن يتم ترقيتهم، فأصبحت أمرا سياسيا وعسكريا إجباريا دون أي احترام للزملاء.
ــ الموقع الرسمي للدورات لم يتم تحديثه من سنة 2007 و جدول الدورات يتم إلغاؤه فى أي وقت، ولا يستطيع أي مبتعث تنظيم وقته وميعاد محدد لحضور دورة ..
ــ يقوم القائمون على الدورات بمجاملة من يريدون مجاملته وإقصاء من يريدون عن طريق الحضور والغياب والتحكم الشخصي وهذا كثيرا ما يحدث.
ــ تكاليف الدورات مبالغ فيها جدا فهى تعد عبئا إضافيا علينا يستفيد منه قلة من الأساتذة الذين يصرون على الدورات.
أستاذ علاء .. رجاء التعاون معنا لتيسير ما فرضه علينا النظام السياسي الظالم السابق... وتفضلوا بقبول وافر الاحترام .. عضو هيئة تدريس بإحدي الجامعات المصرية».

[email protected]