رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

أخطر مكالمة بين زعيم داعش وبديع

عصام العبيدي

الجمعة, 20 فبراير 2015 21:54
بقلم: عصام العبيدى

رن جرس الهاتف فى زنزانة محمد بديع بسجن طرة رفع بديع سماعة الهاتف وقال:
< ألو.. مين معايا؟!

- رد الثانى.. أهلاً.. فضيلة المرشد.. أنا ابنكم أبو بكر البغدادى.. زعيم داعش!!
< تهلل بديع.. وصرخ بأعلى صوته:
- أهلاً.. يابغ.. أهلاً.. يا بطل.. برافو عليك دبحت النصارى الكفار اللى ساعدوا السيسى فى الانقلاب علينا.. برافو يا زعيم الإسلام.. ربنا يكتر من أمثالك!!
رد البغدادى:
بس والنبى يا مرشدنا.. لى

خدمة عند فضيلتك!!!
صرخ بديع:
طلباتك أوامر يا بطل.. طلبك إيه يا طويل العمر.
رد البغدادى: أنا عايز من جنابك.. تسلفنى «النقاب والملابس الحريمى» اللى جنابك هربت بيهم من رابعة.. علشان السيسى مستحلفلى.. وأنا عايز «أفك» قبل ما تيجى قواته.. أنا من ساعة ضربة ليبيا.. وأنا مش قادر أستغنى عن «البامبرز» خالص.. أبوس على إيدك
ابعت الهدوم!
< فصرخ بديع: يعنى خلاص عملت فيها «عيشة».. اسفوخس عليك.. وعلى البطن اللى جابتك.. يا جبان.. يا ابن الجبانة!!
فرد البغدادى.. إحنا بنقتدى بجنابك يا مرشدنا.. ما أنت عملت فيها.. «زينب» قبلنا!!
< فصرخ بديع.. اقفل التليفون يا «واطى».. يا ابن «الواطى».. حط السماعة..وأغلق سماعة الهاتف.. وأخذ يردد أنا عملت فيها زينب يا تور.. أنا عملت زينب يا جاموسة؟!
فسأله الحارس.. أمال عملت فيها إيه يا أسد الغاب.. طويل الناب رد الله يخرب بيتك جيبتولى «البلهارسيا» فى «نافوخى».
- فرد بديع عملت «سوسن».. يا حمااااااااار!!

[email protected]

ا