رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

حصانة دومة.. وإخوانه!

عصام العبيدي

الجمعة, 12 ديسمبر 2014 21:39
بقلم: عصام العبيدى

قلتها مرة.. وأقولها تانى.. مطلوب تعديل فورى لقانون العقوبات.. لتنتهى كل مادة من مواده بالعبارة التالية:

«تطبق العقوبة على جميع المصريين.. وكذلك الأجانب المقيمين بمصر.. على ان يستثنى «دومة» ورفاقه.. من تطبيق العقوبة وبكده.. أى واحد فيهم لو «هفه» مزاجه لمخالفة القانون.. لا يطوله عقاب.. ولا يقرب له حساب!
يعنى باختصار.. علشان نحفظ لقضائنا هيبته وكرامته.. ونبعده.. عن لغوصة المتلغوصين.. فلابد أن يبعد قضاءنا نفسه.. عن التعرض لأمثال دومة ورفاقه!
وعلى كده.. مطلوب من السيد رئيس الجمهورية - وبما أنه الوحيد الذى يملك سلطة التشريع حاليا - أن يصدر قانون بمنح «حصانة» للسيد دومة.. ولسبعين من أهله ورفاقه.. زى شفاعة الشهدا كده.. علشان يكونوا فوق كل القوانين.. وبعيدا عن اى محاسبة.. حتى يشترى دماغه من الوش.. والواغش.. الذى لا يكل.. ولا يمل- يوميا -عن المطالبة بالحرية.. لمانديلا مصر الشهير بأحمد دومة.. ورفاقه من امثال علاء عبد الفتاح وباقى رفاقهم وصحبتهم الكرام .. والذين تشهد جلسات محاكمتهم غالبا حضور قناصل الدول الكبرى .. وعلى رأسها امريكا وبريطانيا وفرنسا.. باعتبارهم.. شهداء الحرية.. وضحايا للاضطهاد العنصرى فى مصر !!
علشان كده.. أنا بانصح قضاتنا.. لوجه الله.. إذا جاتك قضية.. أى قضية لدومة..

ولا حد.. من طرفه.. إن شالله.. تكون جريمة قتل.. فلابد أن تصرفه.. فورا من سراى النيابة.. أو المحكمة.. بدون أى كفالة أو ضمان.. وياريت تكمل جميلك وتعزم على جنابه.. بسيجارة.. وكوباية لموناتة.. من باب التوقير يعنى.. وسيادتك ماتنساش أبدا إنه معاه حصانه.. ويمكن حصانته.. تهزم حصانتك.. فاتق شره.. واصرفه.. بالحسنى!!
ثم تعالوا هنا.. نسأل.. ماذا فعل المناضل العنتيل أحمد دومة.. حتى ينطس تلات سنين.. فيها ايه يعنى لما يهين القاضى.. يعنى الدنيا خربت.. ولا الدنيا خربت.. اذا كان سيادته قبل كده.. هان مصر بأكملها.. وتاريخها - بذات نفسه -واعترف امام امة لا إله إلا الله.. انه أحرق المجمع العلمى.. وألقى قنابل المولوتوف على جنودنا الغلابة.. فيها ايه يعنى لما يهفه مزاجه .. يفك عن نفسه مع القاضى شويه.. أو يضحك مع جنابه.. هو الضحك حرم يعنى.. ولا يكونش الضحك حرم؟!
هتقولوا لي إن جناب القاضى عنده حصانة.. طيب ياسيدى ما إحنا علشان كده.. بنطالب لدومة ورفاقه بالحصانة.. علشان تبقى حصانة.. قدام..
حصانة.. وكل واحد حصانته فى راسه يعرف خلاصه.. وكل واحد منهم يركب حصانته.. ويشرخ!!
< يعنى.. يعنى.. فيها إيه يا جماعة لما دومة وصحابه يخالفوا قانون التظاهر.. طظ.. فى قانون التظاهر.. هو يعنى خالفوا القرآن .. يا خويا!!
< هتقولى انهم ضربوا عميد شرطة.. وسرقوا جهاز اللاسلكى بتاعه.. هاقولك.. بلاش تكبر المسائل.. افرض ياخى إن الواحد فيهم كان زعلان مع المودام بتاعته شويه.. وحب يفش غله.. فى الضابط الغلبان ده .. فيها حاجه دى.. مش الشرطة في خدمة الشعب.. ولا كلام وبس؟!
أما حكاية «اللاسلكى» اللى نشلوه من البيه الضابط.. فدول كانوا عايزين يعملوا منه مكالمة للست الوالدة.. يطمنوها عليهم.. يعنى حتى السرقة دى كمان.. بدافع انسانى بحت.. زى مانتم شايفين!!
يبقى نحبسهم ليه.. ونجيب دوشة الدماغ لنفسنا ليه. .هو انتم نسيتم عمنا.. وتاج راسنا.. المدعوق أوباما.. لما طالب بالإفراج عن احمد ماهر بتاع «سكس ابريل».
وكمان المرشح الرئاسى المحترم حمدين صباحى.. واللى جنابه خد أصوات ما تزيدش على «زكاة المال» على أصوات السيسى.. وكمان المرشح الرئاسى التانى خالد على .. واللى خد أصوات أقل من قيمة «ورقة الدمغة» على أصوات السيسى.. كل دول تعبوا.. واتنبح صوتهم.. بالافراج عن الورد اللى فتح فى جناين مصر.. رغم أن بذوره أمريكية.. لكنه نبت فى أرض مصر.. وعلى رأسهم الزعيم الوطنى أحمد دومة.. وباقى فرقة الإنشاد الأمريكى!
يللا.. ياجماعة.. نشترى دماغنا.. ونطالب كلنا بحصانه لدومة.. وسبعين من رفاقه.. ليكونوا فوق القانون.. وفوق الدستور بجلالة قدره.. إيه رأيكم.. دام عزكم.. وزاد فضلكم؟!

[email protected]

h