رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفراعنة الجدد يعبثون بالتاريخ !!

عصام العبيدي

الأربعاء, 13 يوليو 2011 09:29
بقلم:عصام العبيدي

شغل فراعنة بصحيح .. إلغاء فترة حكم مبارك بالكامل من كتب التاريخ ..هللت الصحف .. وصفقت الفضائيات لقرارات وزير التربية والتعليم الخاصة بمحو  اسم مبارك وفترة حكمه والتى تعدت الثلاثين عاما من جميع كتب التاريخ المقررعلى تلاميذ المدارس .... وكأن هذه السنوات لم تمر على مصر  اطلاقا وبغض النظر عن تاريخ مبارك وصلاحيته طوال فترة حكمه .. وبغض النظر عن الجرائم التى حفلت بها ولايته .. وأعمال السلب والنهب  التى طالت كل شئ فى البلاد .. إلا أن ذلك  كله لا يشفع لأحد بأن يعبث بالتاريخ  فيمحو مايشاء ويضيف ما يحب ويحذف ما يكره ؟ وهذا هو الذى جعلنا فى الماضى " مسخرة" أمام العالم حينما جاءت ثورة يوليو 52 فقد لجأت الى محو فترة الملك فاروق من التاريخ بأكمله بل  وحتى صوره فى الافلام القديمة كانت تحذف واذا اضطر اصحاب الفيلم لإظهار صورته نظرا للحاجة  الدرامية للمشهد فإنهم كانوا يلجأ ون لوضع نقطة سوداء على وجهه لإخفائه ..  ولم يتوقف تشويه التاريخ عند هذا الحد ....

ولكنه امتد لتشويه تاريخ فاروق بأكمله فلم نكن ندرس فى كتب التاريخ إلا كل سوء ونقيصة عن الرجل وكيف إنه كان سكيرا عربيدا لا يفيق من الخمر أبدا رغم أن الحقيقة أن الرجل لم يكن يتذوق الخمر أبدا  ...إذ كان يشكو من قرحة مزمنة في المعدة . وأطلقوا  على " عهده" العهد البائد .... ووصموه بكل سوء !!

ولما اختلف " الثوار " على " التورتة "... أقصد حكم مصر ... وأطاحوا بمحمد نجيب أول رئيس للجمهورية ارتكبوا نفس الجرم المشهود ومحوا اسمه من جميع كتب التاريخ .. فلم ندرس ونعلم من كتب التاريخ إلا أن جمال عبد الناصر أول رئيس جمهورية لمصر ... حتى إن مندوبة  التعداد عندما  طرقت منزل محمد نجيب لتكتب بياناته فى التعداد السكانى سألته  انت بتشتغل إيه يا حاج ؟ّ!  فأجابها : على المعاش فسألته وقبل المعاش كنت

بتشتغل إيه ؟ فرد عليها رئيس جمهورية فقالت له على الفور والنبى ياعم الحاج بلاش "هزار" أنا عندى شغل كتير بعدك!!

وهذه الشابة معذورة ... فهى لم تدرس أو تقرأ اسم محمد نجيب الذى وضع روحه على كفه وقاد الثورة فى وقت كان الفشل فيها يعنى اعدامه رميا بالرصاص !! ولكن المسكينة عبثوا بعقلها قبل أن يعبثوا بتاريخ بلادها ... وهى جريمة كبرى لو تعلمون وها نحن نرتكب نفس الجرم .. ونمسك " با لأستيكة " ونمحو ثلاثين عاما من تاريخ مصر ... بحلوها ومرها رغبة فى التنكيل بمبارك .... وأنا هنا لا أدافع عن الرجل ولا عن تاريخه ..ولكن أدين العبث بالتاريخ والانتقائية فى كتابته فإذا كتب فى عهد الرئيس أى رئيس .. وضعناه فى سابع سما ، وإذا كتب بعد خلعه أورحيله أهلنا عليه التراب وهى  للأسف عادة فرعونية أصيلة ورثناها  من أجدادنا الفراعنة .. فكان كل فرعون جديد  يأتى للحكم كان يطمس تاريخ من سبقه ويزيل اسمه من على المعابد والاهرامات ويضع اسمه بدلا منه !!

وهى جريمة فى حق الأجيال القادمة .. واعتداء على حقها فى معرفة تاريخ بلادها بدون زيف أو تزييف ... أما تقييم فترة حكم مبارك .. بحلوها ومرها فذلك متروك أمره للأجيال القادمة ... إذا ماتركنا لهم تاريخا حقيقيا غير مزيف !!