إصابة‮ ‬100‮ ‬شخص خلال الاحتجاجات بالجزائر

عربية

الجمعة, 07 يناير 2011 16:07
الجزائر ـ أ‮. ‬ش‮. ‬أ‮:‬

أعلنت المديرية العامة للحماية المدنية في الجزائر إصابة‮ ‬82‮ ‬جزائريا و18‮ ‬من رجال الشرطة واعتقال‮ ‬20‮ ‬آخرين في الاحتجاجات التي شهدتها الجزائر العاصمة و6‮ ‬ولايات أخري خلال الأيام الثلاثة الماضية بسبب ارتفاع أسعار بعض السلع الرئيسية‮. ‬وأوضحت المديرية في بيانها أن أكبر عدد في الجرحي وقع بمنطقة باب الوادي بالعاصمة،‮ ‬حيث أصيب‮ ‬43‮ ‬متظاهرا خلال المواجهات مع رجال الأمن‮ .‬وأشار إلي نقل‮ ‬28‮ ‬من الجرحي إلي مستشفي محمد لمين دباغين لإصابتهم بجروح متفاوتة،‮ ‬بينما تلقي الباقي الإسعافات الأولية في عين المكان‮ .‬وأضافت الصحيفة

أن المصادمات التي وقعت بولاية البليدة الواقعة علي بعد‮ ‬45‮ ‬كيلومترا جنوب العاصمة أدت إلي إصابة‮ ‬9‮ ‬طلاب بجروح،‮ ‬حيث رشقت حافلتهم بالحجارة وفي ولاية وهران الواقعة علي بعد‮ ‬500‮ ‬كيلومتر‮ ‬غرب العاصمة،وأسفرت المواجهات عن‮ ‬3‮ ‬جرحي‮.‬

وأشارت الصحيفة إلي أن السلطات الأمنية اوقفت‮ »‬نظام الرسائل القصيرة‮« ‬بعد أن كشفت تقارير أجهزة الأمن أن المتظاهرين يقومون بالاتصال عبر‮ »‬إس‮. ‬إم‮. ‬إس‮« ‬لتحديد المواقع التي يجري الالتقاء فيها لقطع الطرقات فضلا

عن رسائل قصيرة تحريضية لشن احتجاجات وغلق الطرق‮. ‬

وبدأت انتفاضة المحتجين علي ارتفاع أسعار السلع الغذائية الأساسية في العاصمة الجزائرية،‮ ‬ثم انتقلت في وقت لاحق إلي ولاية بجاية حيث قطع متظاهرون الطريق الوطني رقم‮ ‬26‮ ‬الرابط بين العاصمة وبجاية.واندلعت اعمال شغب في حي باب الواد الشعبي في العاصمة الجزائرية،‮ ‬حيث تظاهر عشرات الشبان ورشقوا مركز الشرطة المحلي بالحجارة‮. ‬كما خربوا وأحرقوا متجر وكيل سيارات‮ »‬رينو‮«‬،‮ ‬ودمروا حوالي‮ ‬10‮ ‬سيارات‮. ‬واحرقوا اطارات قديمة لقطع الطريق أمام التعزيزات الامنية‮. ‬وخرج شبان للتظاهر في الضاحية الغربية للجزائر العاصمة احتجاجا علي ارتفاع الاسعار‮. ‬كما شهدت مدينة وهران قيام عشرات الشبان باحراق اطارات السيارات وقطعوا الطرقات بجذوع اشجار وألقوا مقذوفات علي سيارات‮.‬

 

أهم الاخبار