رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شهداء مجازر الأسد2700 سورى

عربية

الاثنين, 19 سبتمبر 2011 19:01
شهداء مجازر الأسد2700 سورىكيونج وا كانج نائبة مفوضة الأمم المتحدة و بشار الأسد
جنيف – رويترز:

قال مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليوم الاثنين إن قوات الأمن السورية قتلت 2700 من المحتجين المناهضين للحكومة منذ بداية الانتفاضة ضد الرئيس بشار الأسد في مارس بينهم ما لا يقل عن 100 طفل.

ودعت كيونج وا كانج نائبة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان حكومة الأسد إلى التعاون مع تحقيق دولي في إراقة الدماء لضمان محاسبة جميع مرتكبي الانتهاكات.
وقالت كانج في خطاب أمام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة "حتى اليوم قتل 2700 شخص من بينهم ما لا يقل عن 100 طفل على

أيدي قوات الجيش والامن منذ بدء الاحتجاجات الجماهيرية في أواسط مارس.
وأضافت اختتم حديثي بالتشديد على أهمية محاسبة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية. وقد وجد المكتب أن من المحتمل أن مثل هذه الجرائم ارتكبت في سوريا مشيرة الى تقرير للأمم المتحدة صدر في أغسطس.
وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه متحدثا في نيويورك أيضا إن سوريا يجب أن تحاسب على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وأبلغت كانج المجلس الذي يضم 47 دولة ان قوات الأمن
السورية مدعومة بالدبابات وطائرات الهليكوبتر والقناصة تواصل سحق الاحتجاجات في مدن من بينها حمص واللاذقية ودرعا ودمشق.
وقالت إن هجوما واسع النطاق في حمص هذا الشهر خلف ما لا يقل عن 23 قتيلا مدنيا وعشرات المصابين. وأضافت "وردت انباء عن إخراج قوات الأمن السورية المصابين عنوة من المستشفيات بما ذلك من غرف العمليات في حمص ومنعت افراد الخدمات الطبية من الوصول للمصابين.
وذكرت أن نشطاء سوريين طالبوا بحماية دولية وبنشر مراقبين دوليين في البلاد في مؤشر يدل على خطورة الوضع.
ورفض السفير السوري لدى الأمم المتحدة في جنيف فيصل خباز الحموي تصريحات كانج ونتائج التقرير الأولي للأمم المتحدة الذي أعده محققو المنظمة الدولية الذين لم يسمح لهم بدخول البلاد ووصفها بالتحيز.

أهم الاخبار