رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيخ الأزهر : دعم أهل القدس ضد التهويد

عربية

الأربعاء, 05 يناير 2011 11:42
القاهرة - أ ش أ:

شيخ الأزهر : دعم أهل القدس ضد التهويد

شدد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس المجلس الإسلامي العالمي للدعوة

والإغاثة على أهمية وحدة الصف الفلسطيني ونبذ الخلافات بين الأشقاء والفصائل الفلسطينية من أجل دعم الجهود الرامية إلى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ومواجهة ما يعانيه الفلسطينيون من أعمال وممارسات إسرائيلية وأعمال استيطان واسعة.

وطالب شيخ الأزهر - في كلمته خلال افتتاح اجتماع الهيئة التأسيسية الثاني والعشرين للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة والذي يستمر يومين - منظمات الإغاثة العالمية والإسلامية بتقديم كافة أشكال الدعم

المعنوي والمادي للشعب الفلسطيني خاصة أهل القدس لدعمهم في مواجهة ما يتعرضون له من ممارسات إسرائيلية تعسفية وأعمال تهويد للقدس واستقطاع للأراضي الفلسطينية.

كما أشار الدكتور أحمد الطيب لأهمية وحدة الصف العراقي من أجل مواجهة المخططات التي يتعرض

لها العراق ، مناشدا باسم المجلس العالمي للإغاثة كافة الأطراف العراقية تقديم المصلحة الوطنية من أجل عراق مستقر.

وشدد شيخ الأزهر على أهمية دعم الشعبين الصومالي والأفغاني أيضا في مواجهة ما يتعرضون له والعمل على إقامة مشروعات إغاثية للشعبين ، موضحا ضرورة التنسيق بين منظمات الإغاثة التابعة للمجلس لتقديم الأعمال الإغاثية للشعوب المتضررة من آثار الفيضانات أو الزلازل.

وأشار الشيخ الطيب إلى ما يقوم به الأزهر الشريف لمساعدة الطلاب الوافدين الدارسين بالمعاهد وجامعة الأزهر بالاهتمام بتعلم اللغة العربية واللغات الحية للطلاب وتقديم المنح الدراسية لهم في مجالي الطب والهندسة .. مطالبا بوضع خطط طويلة الأجل لتطوير النظام الدعوي

والإغاثي بدون تطرف أو غلو.

15 مليار دولار لتهويد القدس

من جانبه ، طالب السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لدى جامعة الدول العربية لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة باستراتيجية موحدة لحماية القدس الشريف من مخططات التهويد والاستيطان الإسرائيلية وتقديم الدعم المادي لأبناء القدس للدفاع عن المدينة المقدسة.

وحذر السفير محمد صبيح من مخططات التوسع في الاستيطان والتي تتبناها 23 منظمة يهودية يتلقون دعما بلا حدود وصل إلى 15 مليار دولار من جمعيات صهيونية وأمريكية من أجل تنفيذ خطة لتهويد القدس والحفريات أسفل المسجد الأقصى.

وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون العربي للدفاع عن قضية القدس ، منوها بمؤتمر القدس الدولي الذي تعقده الجامعة العربية في قطر والقمة العربية في شهر مارس المقبل من أجل الخروج من المأزق العربي الخطير الذي تعيشه الأمة العربية.

ودعا المشير عبدالرحمن سوار الذهب نائب رئيس المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة إلى ضرورة تنسيق جهود الإغاثة العربية والإسلامية لمواجهة الكوارث الطبيعية والمصطنعة التي يتعرض لها العالم الإسلامي.

أهم الاخبار