ابنته: تحسن صحة العاهل السعودي

عربية

الأربعاء, 05 يناير 2011 11:34
الرياض - وكالات:


افادت الاميرة "عادلة" ابنة العاهل السعودي في تصريحات نشرت اليوم الاربعاء ان صحة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في تحسن وانه سيعود قريبا الى البلاد. وقالت الاميرة "عادلة" لصحيفة (الوطن) السعودية على هامش مؤتمر حول وضع المرأة في جامعة الملك سعود في الرياض: ان الملك عبد الله "بصحة جيدة وصحته تتحسن".واضافت: ان عودة الملك عبد الله للسعودية باتت قريبة، موضحة انه "مشتاق للعودة الى الوطن" وهو "حاليا يتابع مراحل علاجه الطبيعي والعلاج يسير وفقا للخطة المرسومة".

 

وكان الملك عبد الله (86 عاما) غادر في 22 ديسمبر مستشفى برسبيتريان في نيويورك التي دخلها قبل

شهر للخضوع لعمليتين جراحيتين في الظهر اثر اصابته بانزلاق غضروفي.واوضح الديوان الملكي انه "توجه الى مقر اقامته بنيويورك لقضاء فترة من النقاهة واستكمال علاجه الطبيعي".

وكان الملك عبد الله وصل في 22 نوفمبر الى نيويورك لتلقي العلاج اثر اصابته بانزلاق غضروفي مؤلم وتجمع دموي حول العمود الفقري. وخضع لعملية جراحية ثانية في مطلع ديسمبر الماضي.

وعلى الرغم من عدم خطورة وضعه الصحي، الا ان انتقال العاهل السعودي الى الولايات المتحدة لتلقي العلاج طرح مسألة الخلافة في المملكة

ذات الثقل الاقتصادي والسياسي الكبير في المنطقة، لا سيما وان السعودية هي اكبر منتج للنفط في اوبك مع 8,2 مليون برميل يوميا.

وولي العهد وزير الدفاع الامير سلطان بن عبد العزيز تلقى علاجا من السرطان في 2008 و2009 في الولايات المتحدة كما تقول مصادر دبلوماسية، وامضى اكثر من سنة في فترة نقاهة في الخارج.

وعاد الامير سلطان البالغ عمره تقريبا 85 عاما من المغرب في 21 نوفمبر لاستلام شئون الحكم اثناء غياب العاهل السعودي، قبل يوم واحد من مغادرة الملك الى نيويورك.

كما يشارك ايضا في ادارة شئون المملكة شقيق ولي العهد الامير نايف بن عبد العزيز (76 عاما) الذي يليه في ترتيب خلافة العرش ويشغل منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء، علما انه يتولى منذ 35 عاما حقيبة الداخلية.

أهم الاخبار