رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معارضة السودان تؤجل الإطاحة بالبشير

عربية

الأربعاء, 05 يناير 2011 11:30
كتبت- سحر رمضان:


قررت المعارضة السودانية اليوم تأجيل مؤتمر شامل حول القضايا المتعلقة بمصير السودان مع قرب انفصال الجنوب، بينما أعلن زعيم المؤتمر الشعبي المعارض، حسن الترابي، اتفاق المعارضة على الإطاحة بحكومة الرئيس البشير سلميا.

 

كان تحالف المعارضة قد اعلن فى وقت سابق اكتمال كافة الترتيبات لقيام المؤتمر السوداني الشامل الذي يناقش أزمات الخرطوم بمشاركة 30 حزبا سياسيا، أبرزها الأمة القومي بزعامة المهدي والمؤتمر الشعبي بزعامة الترابي والحزب الشيوعي السوداني.

وقال عضو التحالف صديق يوسف: إن المؤتمر سيشارك فيه ممثلون من كل الأحزاب المنضوية تحت لواء التحالف.

وكان من المقرر ان يناقش المؤتمر، الذي تستمر فعالياته ليوم واحد، 4 قضايا تتعلق بالاستفتاء، وأزمة دارفور، والحالة الاقتصادية والضائقة المعيشية. وتقدم الأحزاب أوراق عمل تحمل رؤيتها حول تلك القضايا ويتوقع أن يخرج المؤتمر بتوصيات حول مستقبل الشمال والترتيبات المطلوبة بعد انفصال الجنوب الذي بات وشيكا وتطالب

المعارضة بعقد مؤتمر دستوري حول أوضاع الشمال.

وكشف الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي أن رؤساء الأحزاب السودانية أجمعوا بعد أن طال وقت الحوار ثنائيا وجماعيا مع النظام، وبعد أن تأكدوا أن الانتخابات التي أجريت لا رجاء فيها أصلا كمنهج ديمقراطي لتعاقب الأنظمة، أجمعوا على الإطاحة بالحكم.

واعلن زعيم المؤتمر الشعبي أن إعلان الإطاحة بنظام الخرطوم هو اقتراح قدمه حزب المؤتمر الشعبي من قبل ووافقت عليه جميع الأحزاب السودانية. وشدد على أن المجتمع المدني قادر على إسقاط الحكم سلميا، وأن السودان قد جرب هذه الوسيلة مرتين في تاريخه الحديث.

أهم الاخبار