رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثوار ليبيا يحسمون معركة القذافى الأخيرة

عربية

السبت, 10 سبتمبر 2011 16:39
ثوار ليبيا يحسمون معركة القذافى الأخيرةالثوار يستعدون للهجوم علي قوات القذافي في «بني وليد» صورة من أ. ف. ب
عواصم العالم - وكالات الانباء:

دارت امس معارك و اشتباكات طاحنة  بين الثوار الليبيين وموالين لمعمر القذافي في شوارع بني وليد. وقال  عبد الله كنشيل، مسئول المفاوضات في موقع يتمركز فيه الصحفيون

علي بعد حوالي 20 كلم من المدينة ردا علي سؤال لفرانس برس: «تحركت خلايا نائمة من الثوار داخل بني وليد وتدور حاليا اشتباكات بينها وبين عناصر مسلحة موالية للقذافي في شوارع المدينة. واوضح انهم علي بعد كيلومتر واحد من المدينة، مشددا في الوقت ذاته علي ان ما يجري ليس هجوما شاملا، بل محاولة للقضاء علي المواقع التي تنطلق منها الصواريخ وتستهدفنا، والقضاء ايضا علي القناصة. ونفي سعيهم لشن هجوم شامل من دون قرار من المجلس الوطني الانتقالي، واكد في الوقت نفسه انهم لا يملكون اي خيار آخر وانهم يسعون  لحماية وانهاء محنة المدنيين الموجودين في الداخل. وأكد كنشيل مقتل احد مقاتلي الثوار واصابة 4 آخرين بجروح في الاشتباكات، اضافة الي مقتل 3علي الاقل من المقاتلين الموالين للزعيم الليبي الفار. كما اكد اسر 5 من هؤلاء المقاتلين. ويستعد الثوار الليبيون لشن هجمات جديدة ضد مواقع مسلحين موالين لمعمر القذافي عند مداخل بني وليد،

بعد ليلة من المعارك في شوارع المدينة اثر تحرك خلايا نائمة للثوار فيها. وحشد الثوار قواتهم في منطقة تبعد حوالي 30 كلم عن بني وليد، احد آخر معاقل الزعيم الليبي الهارب عقب انتهاء المهلة التي حددت لبني وليد للاستسلام، فيما حافظ المقاتلون في الخطوط الامامية خلال ساعات الليل علي المواقع التي سيطروا عليها اثناء معارك الجمعة الماضية. واجمع الثوار العائدون من مواقع القتال علي المقاومة العنيفة التي يلقونها من قبل القوات الموالية للقذافي، مشيرين الي انهم استقدموا اسلحة جديدة. وتوجه رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفي عبد الجليل بالطائرة من بنغازي الي طرابلس في اول زيارة له الي العاصمة الليبية منذ سقوط نظام القذافي. وعندما سئل فيما كان يصعد الي الطائرة التابعة للخطوط الجوية الليبية لمعرفة ما اذا كان ذاهبا الي طرابلس، اجاب عبد الجليل بنعم، ان شاء الله»، موضحا ان هذا الانتقال موقت والانتقال النهائي للمجلس الوطني الانتقالي سيتم بعد تحرير كامل التراب
الليبي.
وأكدت مصادر ملاحية ان عبد الجليل قد يتوقف في مصراتة شرق طرابلس، التي يسيطر عليها الثوار منذ بداية الانتفاضة في فبراير الماضي، لكن القوات الحكومية حاصرتها وقصفتها خلال اشهر في الربيع. وكان عبد الحفيظ غوقة، نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي قد اعلن ان هذا الانتقال لن يحصل الا بعد تحرير كامل الاراضي، وهذا لا يمنع ظهورا رمزيا لبعض عناصر المجلس الوطني الانتقالي في طرابلس. ووصل الي العاصمة الليبية  المسئول الثاني في المجلس الوطني الانتقالي محمود جبريل الاربعاء الماضي. واعلن دبلوماسيون عاملون في الامم المتحدة ان مجلس الامن سيصوت هذا الاسبوع علي قرار يقضي بارسال بعثة لمدة 3 اشهر الي ليبيا. اوضح المصدر نفسه ان مجلس الامن سيوافق علي ارسال بعثة تساعد السلطات الانتقالية الليبية علي تنظيم انتخابات وصياغة دستور. وجاء اقتراح ارسال هذه البعثة من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في رسالة وجهها الي اعضاء مجلس الامن الـ 15. واعلن البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما تسلم اوراق اعتماد السفير الليبي الجديد في واشنطن، اول سفير منذ سقوط الزعيم الليبي والسيطرة علي طرابلس من قبل الثوار. وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي توماس فيتور: «اليوم، وافق الرئيس اوباما علي اوراق اعتماد علي سليمان العجيلي كأول سفير استثنائي ومطلق الصلاحية لليبيا وهو اول ممثل لليبيا الجديدة في الولايات المتحدة واحد اوائل الدبلوماسيين الليبيين الذين يعتمدون علي المستوي الدولي منذ سقوط القذافي».

أهم الاخبار