رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تهويد إلكتروني لحائط البراق

عربية

الثلاثاء, 04 يناير 2011 13:32
كتب - محمد جمال عرفة:


قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث": إن الاحتلال الإسرائيلي لم يكتف بإجراءاته التهويدية المتعددة في مدينة القدس المحتلة وخاصة في محيط المسجد الأقصى المبارك، وإنما شرع في عدة فعاليات تهويدية إلكترونية، مستعملاً التقنيات الحديثة، خاصة في منطقة حائط البراق بالمسجد الأقصى المبارك.
وقالت المؤسسة في بيان: إن منظمات يهودية أطلقت في الفترة الأخيرة حملات إلكترونية لتهويد حائط البراق، منها بث مباشر لما يحدث أمام الحائط، وجولة افتراضية لنفق البراق ونفق الجدار الغربي

للمسجد الأقصى، وكذلك خدمة بوصلة عالمية تدلل على اتجاه القدس بهدف أداء الصلوات اليهودية باتجاه الهيكل المزعوم، كما يمكن عبر هذه الخدمة إرسال "بطاقة طلب أو دعاء" إلكترونية نحو حائط البراق.
وقال القائمون على المشروع: إنهم يهدفون من خلال هذه الخدمة إلى توسيع وتعميق الصلة بحائط البراق، وخاصة الشباب، واستثمار التقدم التكنولوجي من أجل إظهار التعلق الكبير ما
بين اليهود وحائط البراق، والخدمة متوفرة حتى الآن باللغة العبرية والإنجليزية والروسية.
كما أطلقت منظمة "شباب من أجل أورشليم" صفحة على "فيس بوك"، تهدف الى ربط أكبر عدد ممكن بحائط البراق، عن طريق توجيه دعوة الى السياح الأجانب والمجتمع الإسرائيلي بالوصول الى حائط البراق، بحيث يتمّ تصويرهم مجاناً بواسطة طاقم خاص.
وشددت "مؤسسة الأقصى" على أن "حائط البراق هو حق إسلامي خالص، لا حق لغير المسلمين ولو بذرة تراب واحدة منه، وما ادعاء الاحتلال بأن حائط البراق، هو جزء مما تبقى من جدار الهيكل الثاني المزعوم إلاّ أساطير وخرافات وأوهام محتلّين".

 

 

أهم الاخبار