رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوروبا تحاول الاتحاد إزاء الاعتراف بفلسطين

عربية

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 18:57
سوبوت – بولندا- ا ف ب:

 شدد عدد من وزراء الخارجية الأوروبيين اليوم الجمعة على ضرورة تبني موقف مشترك من مسألة الاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة الأمر الذي قد يكشف خلافاتهم العميقة بهذا الشأن

وقال وزير الخارجية البلجيكي ستيفن فاناكيري لدى وصوله الى اجتماع في سوبوت (بولندا) مع نظرائه الاوروبيين "من الواضح ان موقفا موحدا للاتحاد الاوروبي امر حاسم بالنسبة لكل الذين يريدون بالفعل حلا للشرق الاوسط".

واعتبر انه يتعين على اوروبا ان تكون قادرة على الاستمرار بالاضطلاع بالدور الايجابي الذي تمكنت من الاضطلاع به في الشرق الاوسط،

وان مفتاح ذلك هو الوحدة.

واعلن الفلسطينيون في اطار المأزق الذي وصلت اليه العملية السلمية، انهم سيتقدمون بطلب الاعتراف بدولة فلسطينية اثناء الجمعية العامة للامم المتحدة التي تبدأ في 13 سبتمبر في نيويورك.

وقبيل مغادرته الى سوبوت، قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه صباح اليوم "إنه يخشى من مواجهة دبلوماسية عقيمة وخطيرة في الأمم المتحدة"، داعيا هو ايضا الى ان تحدد دول الاتحاد الاوروبي ال27 موقفا مشتركا حول هذه

المسالة.

لكن الوضع ليس على هذه الحال، لأن الوزير الهولندي اوري روزنتال صرح لدى وصوله الى سوبوت "نحن نعارض كليا اي ترتيبات أحادية أيا تكن".

وشدد قائلا إن أي ترتيبات ينبغي ان تتم على اساس اتفاق بين كل الاطراف المعنية، في حين هددت اسرائيل الفلسطينيين باتخاذ اجراءات انتقامية اذا تقدموا بمثل هذا الطلب لنيل اعتراف بدولتهم.

وفي المقابل، فان وزير خارجية لوكسمبورج جان اسلبورن اعتبر انه لا يمكن ان لا نعطي شيئا للفلسطينيين، داعيا الى حل "وسط يشعر معه الشعب الفلسطيني أننا نحفظ كرامته".

ومع دولة فلسطينية تتمتع بصفة مراقب على غرار الفاتيكان، اعتبر اسلبورن أن الفلسطينيين سيتمتعون هكذا بإمكانيات متنوعة للانخراط بصورة افضل في منظمات الامم المتحدة.

 

أهم الاخبار