رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

14 قتيلا بجمعة "الموت ولا المذلة" بسوريا

عربية

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 18:14
دمشق – سوريا- أ ف ب:

قتل 14 شخصا في سوريا في جمعة الموت ولا المذلة بعد أن استخدمت السلطات السورية العنف من جديد لقمع الاحتجاجات الداعية لرحيل النظام، رغم تزايد الضغوط الدولية، حيث أقر الاتحاد الأوروبي حظرا على واردات النفط من سوريا، كما أعلنت فرنسا عن رغبتها في تطوير اتصالاتها مع المعارضة السورية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ثمانية أشخاص قتلوا اليوم الجمعة برصاص رجال الأمن أثناء تفريق تظاهرات في مدن عربين وكفربطنا ودوما وحمورية في ريف دمشق.
وأضاف "كما قتل ثلاثة أشخاص في منطقة حمص (وسط)،

بينهم اثنان سقطا فجرا في المدينة، فيما قتل الثالث في تلبيسة (ريف حمص)، وقتل ثلاثة أشخاص في دير الزور (شرق)".
وأضاف المرصد أنه يجري إطلاق نار كثيف في حي باب السباع في حمص على كل من يتحرك أو يخرج من منزله من الحواجز المحيطة، لافتا إلى تجدد إطلاق النار في بلدة تلبيسة من الجهة الشمالية من جهة الحاجز وبشكل عشوائي وكثيف على المنازل.
وأشار إلى إطلاق نار رشاشات ثقيلة في
محيط القلعة من عربات بي تي آر بشكل متواصل وقطع الاتصالات الخلوية عن حي كرم الزيتون في حمص.
وكان المرصد أورد أن "القناصة انتشروا في المنطقة الواقعة بين شارع الحمرا والغوطة في مدينة حمص، حيث خرجت تظاهرتان في حيي الوعر والخالدية وصل عدد المشاركين فيهما إلى نحو 40 ألف شخص".
وفي ريف دمشق، اقتحمت خمس عربات عسكرية محملة بالجنود المدججين بالسلاح الكامل ترافقها أربع حافلات أمن مدينة حرستا، حيث تم إطلاق النار على كل شيء يتحرك في شوارعها، فيما شهدت مدينة سقبا إطلاق نار كثيفا ترافق مع اقتحام قوات الأمن لشوارع البلدة، بحسب المرصد.

أخبار ذات صلة:

فرنسا تطور علاقتها بالمعارضة السورية

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات نفطية على سوريا

 

أهم الاخبار