رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتقالي ليبيا: لا اتفاق نفطيا مع فرنسا

عربية

الخميس, 01 سبتمبر 2011 15:43
باريس- (ا ف ب):

نفى ممثل المجلس الوطني الانتقالي الليبي، الهيئة التي تمثل الثوار الليبيين،اليوم الخميس في باريس أن يكون المجلس وقع مع فرنسا وثيقة تتيح لها الحصول على 35% من النفط الليبي، وذلك في تصريح لوكالة فرانس برس.

وقبل بضع ساعات من بدء قمة مخصصة لاعادة اعمار ليبيا الديمقراطية في باريس، نشرت صحيفة ليبراسيون الفرنسية رسالة تحمل تاريخ الثالث من ابريل باسم "الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا" وموجهة الى امير قطر يقول فيها المجلس الوطني الانتقالي: انه وقع "اتفاقا يمنح 35% من اجمالي النفط الخام الى الفرنسيين مقابل دعم تام ودائم لمجلسنا".
ورد منصور سيف النصر الموفد الخاص للمجلس الوطني الانتقالي الى باريس على ذلك بالقول: "لم اسمع بهذه الجبهة على الاطلاق".
والهيئة القيادية للثوار الليبيين معروفة منذ فبراير تحت اسم المجلس الوطني الانتقالي فقط. والاشارة الوحيدة الى "جبهة تحرير" على الانترنت تعود لهذه الرسالة المؤرخة في الثالث من ابريل والتي نشرتها صحيفة ليبراسيون اليوم الخميس وتنتشر منذ اسابيع على شبكة الانترنت.
وردا على سؤال لاذاعة "آر تي ال" اليوم الخميس، قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أن "لا علم لديه بمثل هذه الرسالة".
واضاف ان "المجلس الوطني الانتقالي قال بشكل رسمي: انه سيمنح الافضلية في مجال اعادة الاعمار للذين ساندوه، وهذا ما يبدو لي امرا منطقيا وعادلا"، مكررا انه لا "علم له باتفاق رسمي" في هذا الشأن.
وقال: "لسنا الوحيدين. الايطاليون والاميركيون موجودون هناك".
وردا على سؤال على هامش اجتماع نقابة اصحاب العمل في فرنسا، قال رئيس مجلس الادارة المدير العام لشركة توتال الفرنسية ايضا انه ليس على علم باتفاق بين فرنسا والمجلس الوطني الانتقالي الليبي. واعلن كريستوف دو مارجوري "ال35%، لست على علم بذلك"، موضحا ان مجموعته موجودة "في ليبيا منذ ما قبل الثورة".
واضاف: "اولويتنا هي ان نتمكن من العمل على اعادة تشغيل المنشآت التي كنا مسؤولين عنها" وليس "التحدث عن الحرب وأخذ حصة الآخرين".
 

أهم الاخبار