رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوريا ترفض بيان وزارء الخارجية العرب

عربية

الأحد, 28 أغسطس 2011 23:39
دمشق-القاهرة - أ ف ب:

رفضت سورية أمس البيان الوزاري العربي الذي دعاها إلى وضع حد لإراقة الدماء وتحكيم العقل قبل فوات الأوان، معتبرة أنه صدر بلا اتفاق وأن لغته غير مقبولة ومنحازة، فيما أعلن الرئيس التركي عبدالله غُل أن بلاده فقدت الثقة بنظام دمشق لعدم تنفيذه وعوده المتكررة بالإصلاح ووقف العنف.

وقدمت دمشق أمس مذكرة احتجاج لدى الأمانة العامة للجامعة العربية على بيان اجتماع مجلس وزراء الخارجية، معتبرة أنه لم تتم مناقشته خلال اجتماع المجلس ولم يتم عرضه

على وزراء الخارجية أو رؤساء الوفود. وأشارت إلى أنها سجلت رسمياً تحفظها المطلق على هذا البيان واعتبرته كأنه لم يصدر.
ورأت أن ما حدث يشكل مخالفة قانونية وإجرائية وتنظيمية واضحة وخرقاً وتقويضاً لقواعد ومبادئ ميثاق الجامعة وأسس العمل العربي المشترك، خصوصاً أن هذا البيان صدر رغم أن الاجتماع انتهى بالاتفاق على عدم صدور أي بيان أو الإدلاء بأية تصريحات إعلامية. واستنكرت
تضمينه لغة غير مقبولة ومنحازة تتعارض مع التوجه العام الذي ساد الاجتماع وتتناقض مع طبيعة وغايات المهمة التي كلف بها الأمين العام للجامعة.
واعتبرت مصادر في الجامعة العربية أمس المذكرة السورية رفضاً غير مباشر لمهمة الأمين العام للجامعة الدكتور نبيل العربي. وقالت إن سفر الأخير قد يتأخر إلى ما بعد عيد الفطر، هذا إذا تم أصلاً. وكان العربي قال بعد الاجتماع الذي عقد مساء أول من أمس إنه على استعداد لزيارة سورية اليوم قبل الغد من اجل حمل المبادرة العربية لحل الازمة السورية، لكنه مازال ينتظر رد الحكومة السورية على طلب الزيارة الذي تقدم به.

أهم الاخبار