رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انعقاد مؤتمر لهيئة التنسيق الوطنية في سبتمبر بدمشق

عربية

الخميس, 25 أغسطس 2011 19:33
انعقاد مؤتمر لهيئة التنسيق الوطنية في سبتمبر بدمشقالمحامي حسن عبد العظيم
دمشق ـ أ ف ب:

صرح المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية فى سوريا المحامي حسن عبد العظيم لوكالة فرانس برس أن "المجلس الوطني سيعقد في النصف الثاني من سبتمبر مؤتمراً يضم300  شخصية لمناقشة مشروع برنامج عمل لكيفية الانتقال الديمقراطي وآلياته لبناء دولة مدنية ديموقراطية".

وأضاف عبد العظيم: إن"هذا الاجتماع سيرسخ عمل الهيئة والهيكلية التنظيمية وسيضع تصورا توجيهيا للخطة العامة لعمل الهيئة تلتزم فيه مؤسساته والجلس المركزي والمكتب التنفيذي للهيئة".

وأشار إلى أنه "قد يصدر عن المؤتمر بيان ختامي حول اعماله".

وأكد المنسق العام للوكالة "سنحرص على ان تكون آليات العمل

التي سيرسمها المجلس الوطني في الهيئة جاذبة لاستيعاب وتوحيد قوى المعارضة في الداخل والخارج وتمثيل الحراك الشعبي الشبابي الفاعل والحيوي في الهيئة الذي لا يمكن تجاهله او اهماله".

ولفت إلى أن "القوى الجديدة الشبابية الشعبية المجتمعية ستضيف للقوى السياسية والتحالفات الوطنية والفعاليات الثقافية تكاملا وتفاعلا لكل قوى وفعاليات المعارضة الوطنية في المجتمع".

وأعلن في نهاية يونيو تشكيل هيئة تنسيق وطنية هدفها التغيير الوطني الديموقراطي في سوريا تقوم "بتوحيد جهود المعارضة

في الداخل واعتبار المعارضة في الخارج جزءا من المعارضة في الداخل".

وأكد بيان اصدرته الهيئة لدى تاسيسها موقفها الواضح في دعم انتفاضة الشعب السوري والعمل على استمرارها حتى تحقيق اهدافها في التغيير الوطني الديموقراطي.

وعبد العظيم (80 عاما)، الذي تم إعتقاله لعدة ايام في مايو الماضي هو الامين العام لحزب الاتحاد العربي الاشتراكي والناطق باسم التجمع الوطني الديموقراطي احد تيارات المعارضة اليسارية.

وتضم الهيئة أحزاب التجمع اليسار السوري وحزب العمل الشيوعي وحزب الاتحاد الاشتراكي و11 حزبا كرديا.

كما تضم الهيئة شخصيات معارضة من الداخل كعارف دليلة وميشيل كيلو وفايز سارة وهيثم المالح ومن الخارج برهان غليون وهيثم المناع ورامي عبد الرحمن وزكريا السقال وسمير العيطة واخرين، بحسب عبد العظيم.

أهم الاخبار