رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد الجليل: "يونس "لـم يخن الثوار

عربية

الخميس, 25 أغسطس 2011 15:41
كتبت- سمر فواز:

عبر مصطفي عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي عن أسفة للنهاية المأساوية للواء عبد الفتاح يونس العبيدي رئيس أركان جيش التحرير الوطني الليبي، والذي تم اغتياله  من قوات القذافي، مشيرا فى مؤتمر صحفي عقده فى بني غازي عصر اليوم الخميس أن العبيدي كان ضحية مؤامرة ومات غدرا.

وأوضح أن العبيدي لم يكن خائنا للثوار ،ولم يخنه الثوار

أيضا ولكن المجلس الانتقالي أصر علي تشكيل لجان للتحقيق فى ملابسات اغتياله مؤخرا وتم تشكيل لجنتين الأولي إدارية والثانية قضائية تشكل بمعرفة المحامي العام ببني غازي.
يذكر أن الشهيد عبدالفتاح يونس، أصبح قائدا عسكريا في المعارضة الليبية بعد انشقاقه وانضمامه إلى صفوفها في الأيام الأولى للانتفاضة الليبية،
مساعدا مقربا من العقيد الليبي معمر القذافي منذ عام 1969.
وكان يونس، الذي ينحدر من بنغازي التي أصبحت معقلا للثوار الليبيين، ضمن ضباط الجيش الشباب الذين ساعدوا القذافي على تنفيذ انقلابه ضد العاهل الليبي إدريس السنوسي عام 1969، وأصبح يونس "67 عاما" أقرب مساعدي القذافي وصديقه محل الثقة.
وتم تعيين يونس، الذي يوصف دائما بأنه حاسم، وزيرا للداخلية من جانب القذافي، كما كان مكلفا بمسئولية الأمن الداخلي للنظام ،إلا انه انقلب عليه وانضم للثوار .

أهم الاخبار