رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الانتقالي الليبي يعتذر للجزائر على اقتحام سفارتها

عربية

الثلاثاء, 23 أغسطس 2011 06:35
الانتقالي الليبي يعتذر للجزائر على اقتحام سفارتهامحمود شمام
الجزائر - أ ش أ:

عبر الناطق باسم المجلس الانتقالي في ليبيا محمود  شمام عن اعتذار المجلس للجزائر بعد اقتحام السفارة الجزائرية بالعاصمة طرابلس والتعرض لموظفيها مشيرا إلى أنهم مستعدون لفتح صفحة جديدة مع الجزائر والتفاهم حول كل شيء.

وقال محمود شمام في تصريحات لصحيفة " الخبر " نشرتها صباح اليوم الثلاثاء إنه بخصوص اقتحام السفارة الجزائرية بعد سيطرة قوات المعارضة على أجزاء كبيرة من العاصمة طرابلس ''السفارة الجزائرية هي ضيفة عزيزة علينا ويجب أن نعطيها الأولوية في الحماية نحن نعتذر بشدة لما حصل وسنحاول بقدر الامكان أن نحميها''.
وأضاف ''نحن لا نحمل أي ضغينة للشعب الجزائري، لكن بعض القلوب المشحونة من المسئولين الذين أدلوا بتصريحات ضد الثورة ومن بينهم وزير الخارجية الذي قال في وقت سابق بأن الثوار لا يستطيعون حكم ليبيا، جعل مثل ردود الفعل هذه لكننا سنكون حذرين وسنحمي السفارة الجزائرية التي نعتبرها سفارتنا''.
ولم يستبعد المتحدث بأن هناك من أسماهم ''الطابور الخامس'' من يريدون تشويه صورة الثورة الليبية من خلال هذه الأعمال.
وكانت الجزائر قد أعلنت أمس ان "سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس تعرضت

الليلة قبل الماضية لسلسلة من الانتهاكات على يد أشخاص استولوا على عدد من السيارات التابعة للبعثة".
ولفت الناطق باسم وزارة الشئون الخارجية الجزائرية عمار بلاني في بيان صحفي له أصدره أمس ان "وزير الخارجية مراد مدلسي بعث برسالة عاجلة الى السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون للفت انتباهه الى الانتهاكات التي تعرض لها مقر البعثة الدبلوماسية الجزائرية في طرابلس".
وبخصوص مستقبل علاقات المجلس الانتقالي والجزائر، قال شمام : ''لا أحد يخفى عليه بأن النظام الجزائري وقف مع القذافي.. نحن لا ننسى العلاقات التاريخية بين ليبيا والجزائر وكيف ساندنا الثورة الجزائرية، ونحن كنا ننتظر أن نعامل بالمثل أو على الأقل الوقوف على الحياد، لكن للأسف ذلك لم يحدث''.

أهم الاخبار