رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المالكي: الثورة بليبيا لن تنتهي بصراع طائفي

عربية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 22:43
بغداد- ا ف ب:

اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الاثنين أن الثورة في لبيبا لن تنتهي بصراع طائفي، مؤكدا الوقوف بإجلال واحترام أمام الشعوب التي تبحث عن حريتها.

وقال المالكي في كلمة ألقاها خلال حفل إفطار في بغداد نقف بإجلال واحترام أمام كل الشعوب التي تبحث عن حريتها.
واستخدم كلمة ثورة لوصف ما يجري في ليبيا، معتبرا أن ما يحدث هناك لن ينتهي بصراع طائفي لأنها قضية صراع شعب محروم ومظلوم ومغيب.
وكان الثوار الليبيون دخلوا العاصمة الليبية مساء

أمس الأحد، فيما لا تزال المعارك تدور في بعض إحياء العاصمة حيث لا تزال قوات تابعة للعقيد معمر القذافي تقاتل.
وقال المالكي نقف مع التيار المطالب بالحرية والديموقراطية وتحقيق هوية وارادة الشعوب، لكننا لا نقف مع التيار الذي يريد ان يحول هذا التحرك إلى صراع طائفي او قومي.
وتشهد دول عربية عدة منذ بداية العام الحالي حركات احتجاجية تطالب بالاصلاح اطلق عليها اسم
الربيع العربي، أدت إلى اسقاط نظامي الرئيسين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي، والى انتفاضة مسلحة في ليبيا وتظاهرات غير مسبوقة في سوريا والبحرين واليمن.
وكان رئيس الوزراء العراقي اعتبر الخميس الماضي ان اسرائيل هي المستفيد الاول من رياح ربيع العرب، محذرا من امكان ان تقع الدول العربية التي تشهد حركات احتجاجية فريسة لاطماع هذه الدولة الغاصبة.
وقد شهد العراق الذي يعاني من نقص كبير في قطاع الخدمات ومن وضع امني متدهور، في فبراير الماضي تظاهرات كبرى طالبت بالاصلاح السياسي والاجتماعي، الا انها سرعان ما تحولت الى تظاهرات محدودة تتكرر كل يوم جمعة ويشارك فيها العشرات.

أهم الاخبار