وزير دفاع إيطاليا: ننتظر استسلام القذافي

عربية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 13:21
وزير دفاع إيطاليا: ننتظر استسلام القذافيسيلفية بيرلسكوني
روما - أ ش أ:

قال وزير الدفاع الايطالي إنياتسيو لاروسا إن "القيود تحطمت والقذافي بقي معزولا لا يقوى على شيء "، معربا عن "الأمل بقبوله اقتراح الثوار"، تعليقا على تطور الوضع في ليبيا.

وفي تصريحات مع إذاعة روما اليوم الاثنين، أشار الوزير لاروسا إلى أن "السفير الأخير لليبيا إلى إيطاليا قال إن القذافي سيستسلم فقط عندما سيحاصر، وهو كذلك الآن"، لكن "مازال الوقت مبكرا حتى الآن لقول إن كل شيء انتهى"، وقال إنه سوف يقطع إجازته الصيفية ويعود الي روما غدا

لاستباق أن تكون هناك حاجة لوجودي، ونحن على استعداد لتقديم عرض كامل للوضع للبرلمان إن تقرر دعوته بشقيه إلى عقد جلسة استثنائية".

وأوضح وزير الدفاع الإيطالي أن "حلف شمال الأطلسي بدأ قبل أسابيع قليلة وعلى مستوى غير سياسي بل تكنيكي ودبلوماسي، ببرنامج محدد لفترة ما بعد القذافي"، منوها بأن "الخطة التي لا تزال قيد الدراسة، لا تنطوي على إرسال قوات مسلحة إلى الأراضي

الليبية، بل الدعم والمعونات فقط للمساعدة على انطلاق حكومة ديمقراطية حرة بعد سقوط القذافي".

وخلص الوزير لاروسا بالدعوة مجددا إلى "توخي الحذر"، فـ"الوضع في ليبيا فى صالح الثوار"، لكن "تطورات الأحداث قد تكون سريعة أو بطيئة"، وختم بالقول "سنبقى في انتظار دون مغامرات خطيرة".
ومن جانبه قال وزير الخارجية الإيطالية فرانكو فراتيني اليوم الاثنين "لم يعد هناك حيز للقيام بالوساطة أو التفاوض. الوقت انتهى بالنسبة للعقيد القذافي والطريق الوحيد الذي بقي سالكا هو الاستعداد لانطلاقة المقاضاة الدولية".
جاء ذلك في إطار مقابلة بثتها القناة الإخبارية (سكاي 24) باللغة الإيطالية، وأكد فيها أن المعارضة الليبية عززت في الساعات الأخيرة تقدمها على النظام.
 

أهم الاخبار