الغاز المسيل للدموع يقتل الفلسطينيين

عربية

السبت, 01 يناير 2011 11:17
الوفد : وكالات

قالت مصادر طبية فلسطينية اليوم السبت: إن المواطنة جواهر أبو رحمة (35 عاما) توفيت فجر يوم السبت إثر استنشاق

كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع خلال مشاركتها في مسيرة ضد الجدار العازل في بلعين يوم الجمعة.

وقال الطبيب محمد عيدة مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة لوكالة "رويترز" الذي عاين المصابة

عند وصولها المستشفى: "وصلت جواهر أبو رحمة المستشفى أمس إثر استنشاقها كميات كبيرة من الغاز لا نعرف نوعه، مما أدى إلى إصابتها بهبوط حاد في التنفس مما اضطرنا إلى وضعها على أجهزة التنفس الصناعية ولكنها توفيت فجر اليوم السبت".

وشهدت بلدة بلعين يوم الجمعة مظاهرة احتجاجية ضد جدار الفصل العنصري -الذي يقيمه الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية ويصادر قسما من أراضي القرية- شارك فيها إلى جانب الفلسطينيين عددا من المتضامنين الأجانب.

وقال سكان محليون من القرية: إنه سيشيع الجثمان عصر يوم السبت في قرية بلعين لتدفن إلى جانب شقيقها باسم الذي توفي جراء إصابته بقنبلة غاز في صدره خلال مشاركته في المظاهرات الاحتجاجية ضد الجدار عام 2009 .

أهم الاخبار