القناصة يطلقون النار على الثوار في الساحة الخضراء

عربية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 09:01
طرابلس - أ ش أ:

أكد الصحفى الليبى عريش سعيد وجود قناصة فى ميدان الشهداء "الساحة الخضراء سابقا" يطلقون النار على الثوار مما أدى إلى إجبار الثوار على الانسحاب والتمركز بعيدا عن الميدان.

وقال سعيد ، فى تصريح خاص لقناة "العربية" الفضائية اليوم الاثنين، إن رصاص القناصة يأتى من جهة الفندق الكبير والمبانى الموجودة فى ميدان الشهداء، موضحا ان الثوار يحاصرون باب العزيزية من كافة الجهات.
وأضاف الصحفى الليبى أنه يوجد معارك عنيفة

وتزداد عنفا فى باب العزيزية مقر الزعيم الليبى معمر القذافى مما يدل على وجود شخصية مهمة أما القذافى أو احد ابنائه، مشيرا إلى انه ليس لديه معلومات بشأن إذا كان القذافى يوجد داخل باب العزيزية ام لا ؟.
وحول تصريحات المجلس الانتقالى بشأن استسلام الكتيبة المعنية بحماية القذافى، قال الصحفى الليبى إن الكتيبة التى استسلمت
خاصة بحماية طرابلس وليس بحماية القذافى، موضحا أن الكتيبة بقيادة اللواء "برانى اشكال" الذى اعلن استسلامه، حيث كان على اتصال مع رئيس المجلس الوطنى الانتقالى مصطفى عبد الجليل منذ 20 من شهر مايو الماضى وطلب انضمامه للثوار، ولكن عبد الجليل طلب منه عدم الاعلان عن انضمامه لمساعدة الثوار فى معركة التحرير.
وأوضح أنه عندما وصل الثوار إلى مشارف العاصمة طرابلس الغربية أمر الضباط والجنود بترك اسلحتهم والانسحاب وفتح الطريق امام الثوار للدخول إلى طرابلس، مشيرا إلى ان من يحمى القذافى الآن كتائب امنية مركزة تضم قوات خاصة.

أهم الاخبار