الاحتلال يصعد ممارساته العدوانية بالقدس

عربية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 08:30
رام الله - أ ش أ

صعدت إسرائيل من ممارساتها العدوانية بحق الفلسطينيين فى الضفة الغربية ، ففى مدينة القدس أغلقت قوات الاحتلال باب العامود أحد أشهر بوابات البلدة القديمة تزامنا مع إغلاق المسجد الأقصى

على من فيه من المعتكفين وذلك عقب طعن ضابط إسرائيلى خلال تظاهرة ليلية حاشدة انطلقت من باب العامود ووصلت شارع صلاح الدين ضد العدوان على غزة.
واعتقلت قوات الاحتلال عددا من الشبان المقدسيين

، بعد الاعتداء الوحشى عليهم واقتادوهم إلى مركز التوقيف والتحقيق (المسكوبية) غربى القدس المحتلة..كما اعتدت قوات الاحتلال على رجال الاسعاف والطواقم الطبية بالضرب.
وفى تطور لاحق ، ذكر عدد من حراس الأقصى أن قوات من شرطة الاحتلال تقوم حاليا بنصب سلالم وتقتحم ساحات المسجد ، وتقوم باستفزاز المصلين المعتكفين داخله
وتسود حالة من الغليان أوساط المعتكفين.
وفى الخليل ، أصيب ما يزيد على 55 فلسطينيا منذ الليلة الماضية وحتى فجر اليوم الاثنين خلال مواجهات وعمليات اعتداء ودهم واقتحام نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلى فى أحياء مختلفة من المدينة أوبلدات وقرى المحافظة المحيطة.
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن ما يزيد على 55 فلسطينيا أصيبوا بالرصاص المطاطي والاختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع الذى أطلقه جنود الاحتلال وجراء الاعتداء عليهم بالضرب، وذلك خلال مداهمتهم لعدد من منازل المواطنين وإثر مواجهات متفرقة اندلعت بالمدينة.

أهم الاخبار