الحاج: المتهمون باغتيال الحريرى مفترى عليهم

عربية

الجمعة, 19 أغسطس 2011 17:14
بيروت ـ ا ف ب:

أعلن الوزير اللبناني حسين الحاج حسن اليوم الجمعة ان المتهمين الاربعة في جريمة اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري "مفترى عليهم"، وهم "مجاهدون مخلصون" في حزب الله، مشيرا الى ان مضامين القرار الاتهامي الذي نشر اخيرا تستهدف الحزب بكل هيكليته.

وقال الحاج حسن في مقابلة مع "فرانس برس": إن المتهمين الاربعة مصطفى بدر الدين وسليم عياش وحسين عنيسي وأسد صبرا الذين وصفهم القرار الاتهامي المنشور الاربعاء بـ"المناصرين لحزب الله"، "مفترى عليهم وهم مجاهدون ومخلصون" وليسوا مجرد مناصرين.
وأضاف: إن "الاتهام باطل وزائف وهو افتراء على الحزب"،

معتبرا ان "قراءة مضامين القرار فيها اتهام واضح" لحزب الله، لا سيما ما ورد فيه من ان حزب الله "منظمة عسكرية سياسية تورطت سابقا في عمليات ارهابية".
ورفض الوزير الممثل لحزب الله في الحكومة مقولة إن النظام الاساسي للمحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في اغتيال الحريري ينص على محاكمة افراد ولا يجرم حزبا، قائلا "قانون المحكمة لا يمنع محاكمة حزب. هناك مسالة الرئيس والمرءوس وهم يستهدفون الحزب وكل المقاومة في المنطقة".
وينص النظام الاساسي للمحكمة الدولية التي أنشئت العام 2007 للنظر في عملية التفجير الانتحاري الذي وقع في بيروت العام 2005 وأودى بحياة الحريري و21 شخصا آخرين، على ان "الشخص يتحمل مسئولية فردية عن الجرائم الداخلة ضمن اختصاص المحكمة الخاصة".
إلا ان المادة الثالثة من النظام تضيف "فيما يتصل بالعلاقة بين الرئيس والمرءوس، يتحمل الرئيس المسئولية الجنائية عن اي من الجرائم المنصوص عليها في النظام الأساسي، والتي يرتكبها مرءوسون يخضعون لسلطته وسيطرته الفعليتين".
وقال حسين الحاج حسن "كل الوقائع المذكورة في القرار الاتهامي مفبركة"، مشيرا الى ان الدليل على ذلك هو التسريبات التي وردت في وسائل اعلام غربية عدة حول القضية خلال السنوات الماضية.
وقال "التحقيق لكي يكون شفافا لا يسرب منه شيء".

أهم الاخبار