رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السبسى يتعهد بإنجاح العملية الانتقالية

عربية

الخميس, 18 أغسطس 2011 15:49
تونس- (ا ف ب):

دافع رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي اليوم الخميس عن سجل حكومته بمواجهة سخط شعبي عام، وقال: ان حكومته "تفعل المستحيل" لاجراء انتخابات ناجحة.

وفي خطاب دافع قائد السبسي عن سجل حكومته الانتقالية منذ توليها في فبراير عقب الاطاحة ببن علي مشيرا الى ان الهدف الرئيسي للحكومة يتمثل في اجراء انتخابات حرة ونزيهة في 23 اكتوبر.

وقال قائد السبسي  "دون ذلك سنكون قد فشلنا، وستكون الثورة قد فشلت".

وتابع "فعلنا المستحيل" مضيفا ان البلاد كانت تواجه فوضى بعد الثورة حينما تولت حكومته السلطة بعد 23 عاما من حكم بن علي الذي اطيح به في انتفاضة

شعبية.

واشار رئيس الوزراء الى ان بين الصعوبات التي واجهتها حكومته "700 الف عاطل" عن العمل فضلا عن نمو سلبي بنسبة ثلاثة بالمئة في الاشهر الستة الاولى، الى جانب 900 الف لاجئ وفدوا الى تونس منذ بدء الصراع في ليبيا المجاورة.

وقال قائد السبسي مدافعا "في هذا الوضع الصعب نعمل على التحرك قدما ما امكننا ونرحب بالراغبين في المساعدة ومن لديهم افكار جديدة".

وقال رئيس الوزراء انه استمع الى مطالب الشعب داعيا الى الصبر.

واشار قائد السبسي الى ان حكومته رفعت الاجور

في اطار برنامج عالي الكلفة لاعادة توزيع الثروة لتشمل المناطق الافقر في تونس.

ورحب ممثلون عن الاحزاب السياسية الرئيسية بالخطاب.

وقالت مية الجريبي الامينة العامة للحزب الديموقراطي  انه "شمل تفاصيل واشار الى المنجزات في وقت يعم فيه اغلب المواطنين شعور بخيبة الامل".

وقال مصطفى بن جعفر رئيس التكتل الديموقراطي من اجل العمل والحريات ان رئيس الوزراء "قدم التزاما باتخاذ اجراءات عاجلة لتطهير عدد من القطاعات وعلى رأسها القضاء".

غير ان عبد الرؤوف بعزاوي رئيس حزب الحداثة الذي شكله اعضاء سابقون بحزب بن علي حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الذي تم حله، انتقد خطاب رئيس الوزراء واصفا اياه "بالخطاب المستهلك".

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي التي سرعان ما تورد ردود فعل شعبية، جاءت انتقادات لاذعة فضلا عن دعوات للعودة للتظاهر ضد الحكومة على مواقع فيسبوك وتويتر.

أهم الاخبار