رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التونسيون يحتجون على التدخل القطري

عربية

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 09:21
تونس- وكالات

نظم العشرات من التونسيين وقفات إحتجاجية في جنوب وغرب البلاد للتنديد بما أسموه التدخل القطري في الشأن التونسي، وانتهاك السيادة الوطنية، فيما يستعد عدد من الأحزاب لتنظيم مظاهرة أمام السفارة القطرية بتونس العاصمة. وقال الناشط السياسي صالح التايب المقيم في مدينة مدنين (480 كيلومترا جنوب شرق تونس العاصمة)، في اتصال هاتفي مع يونايتد برس انترناشيونال ليلة الثلاثاء الأربعاء، إن أكثر من 150 شخصا تجمعوا الليلة الماضية أمام مقر محافظة مدنين بوقفة إحتجاجية على "تمادي قطر بانتهاك السيادة الوطنية".
وأوضح أن المتظاهرين الذين توافدوا من مدن محافظات الجنوب الشرقي التونسي رفعوا

شعارات تندد بالتدخل، وتطالب الحكومة التونسية المؤقتة بموقف حازم تجاه ما أسموه ب"تمادي السلطات القطرية في انتهاك حرمة تونس" من خلال الاستمرار بنقل العتاد الحربي للمعارضة المسلحة الليبية.
وأشار التايب قدم باسم الهيئة الأهلية لحماية الثورة بمدنين رسالة باسم المحتجين، إلى محافظ المدينة تضمنت دعوة ملحة للحكومة "لتوضيح طبيعة التواجد القطري بجنوب البلاد، ووضع حد لمحاولات قطر جعل جنوب تونس ممرا للأسلحة ومعبرا للمقاتلين، وساحة لتصفية حساباتها مع النظام الليبي".
وشهدت عدة مدن أخرى في
جنوب تونس، وقفات احتجاجية مماثلة، أعرب المشاركون فيها عن رفضهم للدور القطري الذي وُصف بـالمشبوه.
وأوضح الناشط السياسي صالح التايب ليونايت دبرس انترناشيونال، أن سكان بلدة ذهيبة المحاذية للحدود مع ليبيا، خرجوا أيضا في مظاهرة احتجاجية رفعوا خلالها شعارات اتهموا فيها الحكومة التونسية المؤقتة بالتواطؤ مع قطر التي كثفت عمليات نقل الأسلحة إلى المعارضة الليبية المسلحة عبر المنفذ الحدودي الذهيبة/وازن.
ويقع معبر الذهيبة/وازن على بعد نحو 850 كيلومترا جنوب غرب تونس العاصمة، وهو يعتبر المنفذ الوحيد للمعارضة الليبية المسلحة التي تسيطر عليه منذ يوم 29 إبريل الماضي.
وطالب المشاركون بالمظاهرة قوات الجيش التونسي المنتشرة في المكان بالتدخل لمنع الانتهاك الصارخ للسيادة التونسية، لاسيما وانه تزامن مع "إقدام المعارضة الليبية المسلحة على زرع ألغام داخل الأراضي التونسية".

 

أهم الاخبار