الجنزوري: جاسوس الأردن اعترف على نفسه

عربية

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 22:20
القاهرة ـ وكالات :

اتضحت تفاصيل أكثر حول قضية ما يسمى بجاسوس الاتصالات الأردني، بشار أبو زيد، وسط اهتمام أردني من قبل السفارة الأردنية في القاهرة والشارع الأردني عموماً، بانتظار محاكمته.

وقال أحمد الجنزوري، محامي جاسوس الاتصالات الأردني، إن المتهم بشار أبو زيد، اعترف على  نفسه وأرشد عن معلومات ووقائع تفصيلية هامة لنيابة أمن الدولة التي تولت التحقيق في القضية، أشار المحامي إلى أن السفارة الأردنية مهتمة بمعرفة نتيجة التحقيقات، غير أنها ليست مهتمة لبراءته ولم تختاره للدفاع عن المتهم.

وأكد المحامي الجنزوري، اعتراف المتهم الأردني، لكنه أشار إلى استغلاله من قبل المتهم الثاني الإسرائيلي، أوفير هراري، إذ إن بشار كان يستخدم اسمه الحقيقي في التعامل مع المتهم الثاني ولم يكن يعلم أنه يتخابر مع إسرائيل،

وقال إنه يمتلك المستندات الكافية والأدلة على إثبات ذلك وسيكشف عنها أمام القضاء.

وقال مصدر حكومي مسؤول إن مصر تقوم بتشديد الرقابة على محطات شبكات الهاتف المحمول على الحدود مع  إسرائيل وغزة في أعقاب القبض على أكثر من جاسوس يستهدف شبكات الاتصالات للتخابر على مصر لصالح إسرائيل آخرهم بشار أبو زيد الذي يعمل لصالح إسرائيل من خلال التصنت والتجسس على مكالمات المسؤولين المصريين باستخدام أجهزة اتصالات مشفرة.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إنه تم التنبيه على شركات المحمول المصرية بتخفيف تقوية محطات على الحدود مع غزة وإسرائيل، لمنع تمرير المكالمات والتجسس العشوائي بشكل

غير شرعي.

وقال الخبير الأمني، سامح سيف البزل، أن إسرائيل تستخدم وسائل الاتصالات للتخابر على مصر لتقدمها الفائق في مجال التنصت باستخدام الاتصالات والأقمار الصناعية، لذلك فهي تستغل هذا الأمر أفضل استغلال لتعرف معلومات كثيرة عن دول الجوار.

وأضاف اليزل أن الاتصالات هي الأسرع والأسهل في الحصول على  المعلومات الاقتصادية والسياسية والعسكرية، بحسب طبيعة عمل المسؤول الذي تستهدفه، وهو اتجاه عام لديها للتجسس على دول المجاورة لها، مثلما حدث في لبنان العام الماضي بالقبض على جواسيس داخل شبكات الاتصالات.

وأضاف أن الحصول على المعلومات بالنسبة لإسرائيل من خلال الاتصالات يكون أسهل نظرا لأن العرب لا يتوخون الحذر في أحاديثهم على الهاتف وبعض المسؤولين يدلون بمعلومات هامة لا يجب التحدث عنها في عبر الهاتف.

وفي العاصمة الأردنية، عمان، أكدت وزارة الخارجية الأردنية متابعتها لقضية بشار أبو زيد، المتهم في قضية تجسس لصالح إسرائيل في مصر، مشيرة إلى أنها تترقب مجريات المحاكمة باعتبارها لدى القضاء المصري.

أهم الاخبار