اسرائيل تصدر الغاز بعد اكتشاف "الحوت"!

عربية

الخميس, 30 ديسمبر 2010 13:36
كتب: محمد جمال عرفة

قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الاسرائيلية اليوم الخميس 30/12/2010 أن تم العثور أمس (الأربعاء) في أعماق البحر الأبيض المتوسط على حقل هائل للغاز الطبيعي يمكنه أن يزوّد إسرائيل بالطاقة أعواماً طويلة

وأكدت أن هذا الحقل - الذي أطلق عليه اسم "ليفياثان" [أي الحوت] بسبب حجمه الكبير - يحتوي على نحو 450 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي ، وإذا ما أضيفت هذه الكمية إلى 230 مليار متر مكعب أخرى تمّ اكتشافها قبل عامين في حقل آخر فإن في إمكان إسرائيل أن تصبح مصدّرة للغاز الطبيعي في المستقبل. وذكرت صحيفة "هآرتس" (30/12/2010) أن
حقل "ليفياثان" يقع على بعد 130 كيلومتراً من شواطئ مدينة حيفا، وأن قيمة الغاز الطبيعي الموجودة فيه تُقدّر بنحو 90 مليار دولار، ويمكن أن تكون أكبر في حال جرى تصدير معظم الغاز إلى الخارج. ونقلت عن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قوله أمس (الأربعاء) إن "اليوم الذي يتأكد فيه أمر اكتشاف غاز طبيعي على نطاق هائل، ويتم فيه تمرير ميزانية عامة لعامين، ويتبيّن فيه أن نمو الاقتصاد الإسرائيلي كان أسرع من النمو الاقتصادي في العالم الغربي،
هو يوم يبعث على التفاؤل بشان مستقبل إسرائيل".

 

واشتركت في أعمال التنقيب عن الغاز الطبيعي في حقل "ليفياثان" ثلاث شركات إسرائيلية وأميركية هي: شركة ديلك التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي يتسحاق تشوفا، وشركة نوبل إنرجي من الولايات المتحدة، وشركة راتسيو التي تملكها عائلتا لانداو وروتلوي من إسرائيل.

ووفقاً للقانون المعمول به في إسرائيل منذ خمسينيات القرن الفائت فإن الدولة العبرية ستحصل على ما نسبته 12،5% من عائدات الغاز المستكشف فضلاً عن قيامها بفرض ضرائب على ما يتراوح بين 28% - 32% من كمية الغاز التي يتم استخراجها.

ومؤخراً قام وزير المالية الإسرائيلية يوفال شتاينيتس بتعيين لجنة خاصة لدراسة هذا الوضع، وقد أوصت برفع حصة الدولة الإجمالية من عائدات الغاز إلى نحو 60%، لكن الحكومة لم تقر توصيتها حتى الآن.

 

 

أهم الاخبار