مطالب بـ"ممر آمن" لإنقاذ أطفال الصومال

عربية

الاثنين, 15 أغسطس 2011 15:30
القاهرة- أ ش أ:

صورة "

عربي

 

 

طالبت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية ومنسقة الإغاثة لحالات الطوارئ فاليرى آموس بفتح ممر آمن من أجل إنقاذ المزيد من أرواح الأطفال بالصومال لإتاحة الفرصة لعلاجهم فى وقت مبكر وتوصيل المساعدات الإنسانية للمناطق خارج العاصمة مقديشو حيث يوجد معظم الناس الذين يحتاجون إلى مساعدات عاجلة.

جاء ذلك فى بيان وزعه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا (أوتشا) فى أعقاب زيارة قامت بها آموس لمستشفى (بنادر) بمقديشو

الذى يتم فيه علاج أشد حالات سوء التغذية ومعظمهم من الأطفال.

وقال البيان "إن مستشفى (بنادر) شهد زيادة كبيرة فى حالات الإسهال المائى الحاد والكوليرا حيث قام المستشفى فى الشهرين الماضيين بعلاج 1633 حالة ولقى 181 شخصا مصرعهم هذا العام بسبب الكوليرا"، منوها بأن مستشفى (بنادر) يعد  المستشفى الرئيسى فى مقديشو وواحد من ضمن 4 أماكن يمكن فيها علاج الأطفال الذين يعانون من

سوء التغذية الحاد.

وأفاد بأنه تم إدخال 460 طفلا إلى المستشفى الشهر الماضى ولم ينج منهم سوى 305، بينما هناك 390 ألف طفل يعانون من سوء تغذية حاد فى الصومال من بينهم 320 ألف طفل فى الجنوب، ومن المتوقع ارتفاع عدد حالات سوء التغذية فى الأشهر الـ 12 القادمة إلى 780 ألف حالة.

وأشار إلى أنه هناك 2ر3 مليون شخص على حافة المجاعة فى الصومال ومن المتوقع أن تزداد المجاعة سوءا فى الأسابيع القادمة، مضيفا أن التقديرات تشير إلى فرار أكثر من 100 ألف شخص مؤخرا من المناطق التى تشهد مجاعة واستقروا فى مخيمات مؤقتة فى مقديشو.

أهم الاخبار