رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تواصل انتفاضة سكان الإيواء بالجزائر

عربية

الخميس, 30 ديسمبر 2010 08:19
الجزائر: أ ش أ

احتجاجات سابقة في الجزائر (صورة أرشيفية)

أصيب 52 شرطيا جزائريا جراء الاحتجاجات المستمرة منذ خمسة أيام من "قاطنى مساكن الإيواء" لعدم حصولهم على

مساكن جديدة، فيما أصيب مواطن واحد ، وألقي القبض على 30 متظاهرا من بينهم سبعة قصر.

ونقلت صحيفة "الشروق" اليوم الخميس عن رئيس خلية الإعلام والاتصال لأمن ولاية الجزائر العميد سمير خاوة إنه الشرطة أحالت 29 شخصا إلى مدعي محكمة سيدي أحمد بتهمة "الإخلال بالنظام العام"، موضحا أن هؤلاء من بين المتورطين في

الاحتجاجات المستمرة منذ مطلع الأسبوع في حي النخيل بوادي أوشايح وبلدية براقي.

وتتأهب أجهزة الأمن للتصدي لأي احتجاجات محتملة في أحياء فقيرة أخرى بالعاصمة ، حيث أرسلت قوات إضافية إلى أحياء "لعقيبة" في

شارع محمد بلوزداد. كما تطوق أجهزة الأمن منذ أيام حي "ديار الشمس" الواقع في أعالي الجزائر العاصمة تحسبا لأي احتجاجات هدد بها مواطنون في حال لم تستجب

سلطات الولاية لمطالبهم بالترحيل.

وينقسم المحتجون إلى صنفين:الأول يقول أصحابه إنهم لم يدرجوا في أي عملية ترحيل مفترضة إلى سكن أفضل، في حين يضم الثاني أشخاصا يحوزون على عقود ملكية جديدة لكنها، بحسب ما يقولون، لا تتوافق وعدد أفراد الأسرة.

وتشهد العاصمة الجزائرية عمليات ترحيل ضخمة لمختلف العائلات التي تضررت إثر زلزال مايو 2003 ، الذي خلف 1391 قتيلا و3444 جريحا، وخسائر مادية تجاوزت آلـ 3 مليارات دولار. وأعلنت الحكومة عن تخصيص اعتمادات مالية بقيمة 3700 مليار دينار (الدولار يساوى 73 دينارا) من أجل إقامة مليوني وحدة سكنية خلال "الخطة الخمسية" 2010-2014.

أهم الاخبار