سوريا شجعت الاحتجاجات على الرسوم المسيئة

عربية

الأربعاء, 29 ديسمبر 2010 19:46

دمشق- وكالات : كشفت وثيقة سربها موقع "ويكيليكس" الالكتروني أن سوريا شجعت الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت على رسوم الكاريكاتير المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. والتي تعرضت خلالها سفارات أوروبية في دمشق للهجوم قبل أربع سنوات.

وأظهرت وثيقة تحمل تاريخ 5 فبراير 2006 أن القائم بالأعمال الامريكي ستيفن سيتش قال إن رئيس

الوزراء السوري ناجي العطري أصدر تعليمات تقضي بأن يتناول أئمة المساجد الموضوع في خطبة صلاة الجمعة السابقة على الاحتجاجات بطريقة حادة.

وقال سيتش "نعتقد بأن الحكومة السورية سمحت بحدوث هذه الاحتجاجات ومن شبه المؤكد أنها ساعدت على حدوثها في البداية".

ونقلت برقية أخرى عن شخصية دينية مؤثرة قولها إنه قبل أيام من الاحتجاجات "أمر العطري المفتي الشيخ أحمد حسون بأن يصدر توجيهات قوية اللهجة للوعاظ الذين يلقون خطبة الجمعة في مساجد دمشق دون وضع حد للغة المستخدمة".

وقالت البرقية التي تحمل تاريخ الخامس من فبراير إن المسئولين السوريين هونوا فيما يبدو من شأن الاحتجاجات. وجاء في البرقية "في فترة ما أدركت الحكومة فيما يبدو أنها أخطأت الحسابات وفقدت السيطرة على الوضع".

 

أهم الاخبار