تعديل وزاري في تونس يطيح بوزير الاتصال

عربية

الأربعاء, 29 ديسمبر 2010 18:11



تونس: أجرى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي مساء الأربعاء تعديلا حكوميا جزئيا طال عدة وزراء. بينهم وزير الاتصال الذي تعرض لانتقادات شديدة على إثر الاضطرابات التي تشهدها ولاية سيدي بوزيد.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية أن بن علي عين سمير العبيدي الذي كان يشغل منصب وزير الشباب والرياضة، وزيرا للاتصال خلفا لأسامة الرمضاني،

وهو صحفي ومدير عام سابق لوكالة الاتصال الخارجي.

كما تم تعيين عبد الحميد سلامة خلفا للعبيدي وزيرا للشباب والرياضة ، كما طال التعديل أيضا وزارات الشئون الدينية والتجارة والصناعات التقليدية.

وتعرض وزير الاتصال الرمضاني، الذي تم الاستغناء عنه، لانتقادات حادة على خلفية التغطية

الإعلامية للاضطرابات الاجتماعية والصدامات التي تشهدها ولاية سيدي بوزيد، في وسط غرب تونس منذ التاسع عشر من الشهر الجاري.

واندلعت الصدامات بعد أن أشعل بائع متجول النار في ملابسه احتجاجا على منعه من إيصال شكواه الى المسئولين في البلدية، إثر مصادرة البضاعة التي كانت في حوزته لعدم امتلاكه التراخيص اللازمة.

وأدت المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية الى سقوط قتيل وجريحين وخلفت أضرارا مادية جسيمة، بحسب وزارة الداخلية التونسية.

 

 

أهم الاخبار