أوباما وأردوغان يناقشان الانتقال للديمقرطية بسوريا

عربية

الخميس, 11 أغسطس 2011 23:01
أوباما وأردوغان يناقشان الانتقال للديمقرطية بسوريا
واشنطن- ا ف ب:

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اتفقا خلال مكالمة هاتفية اليوم الخميس على ضرورة الانتقال إلى الديموقراطية في سوريا.

وقال مكتب أوباما إن الرئيس الأميركي وأردوغان اتفقا كذلك على ضرورة الوقف الفوري لكافة أشكال سفك الدماء والعنف الذي يمارس ضد الشعب السوري من قبل

القوات الموالية للرئيس بشار الأسد.

وأضاف أن الزعيمين أكدا على أن الوضع حرج، وأكدا قلقهما البالغ بشأن استخدام الحكومة السورية للعنف ضد المدنيين، وايمانهما بضرورة تلبية مطالب الشعب السوري المشروعة بالانتقال الديموقراطي، حسب مكتب الرئيس.

ورغم أن أوباما وأردوغان أدانا خلال الأسابيع الماضية

حملة القمع التي يشنها النظام السوري ضد المتظاهرين، إلا أنهما لم يدعوان مباشرة إلى تنحي الأسد.

وخلال أشهر من التردد، شددت واشنطن من موقفها حيث قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون إن الأسد فقد شرعيته للحكم، وسعت إدارة أوباما إلى تشديد العقوبات الدولية على النظام.

قال مسؤولون أميركيون اليوم إن إدارة أوباما قد تطالب الأسد بالتخلي عن السلطة مع تصعيدها الضغوط على النظام لإنهاء حملة القمع الدموي ضد المتظاهرين.

أهم الاخبار