رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باريس:لا يمكن لسوريا تجاهل رسائل مجلس الامن

عربية

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 14:11
باريس- (ا ف ب(:

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الأربعاء انه لا يمكن لنظام بشار الأسد "ان يستمر في تجاهل رسالة مجلس الامن الدولي" الذي دان الاسبوع الماضي قمع المتظاهرين في هذا البلد. وقالت كريستيان فاج مساعدة المتحدث باسم الخارجية خلال مؤتمر صحفي: "لا يمكن لسلطات دمشق ان تستمر في تجاهل رسالة مجلس الامن الدولي التي اكدتها دول عدة في المنطقة".

واضافت ان "الوقت لم يعد للمناورات والمماطلة. على السلطات السورية

ان تستجيب للطموحات المشروعة للشعب السوري".

واكدت ان التقرير حول تطور الوضع في سوريا الذي سيرفعه اليوم الاربعاء الامين العام للامم المتحدة بان كي مون "طبقا لاعلان مجلس الامن الصادر في الثالث من اغسطس سيكشف عناصر جديدة حول خطورة الوضع في سوريا".

واضافت "بعد التجاوزات الجديدة التي ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين وفي حين تزداد الضغوط

الدولية عليه فرنسا مصممة اكثر من اي وقت مضى على وقف القمع والعنف في سوريا".

وتبني مجلس الامن الدولي قبل اسبوع اعلانا "يدين" قمع المتظاهرين زاد الضغط الدولي على الرئيس السوري.

وخلال محادثة هاتفية السبت طلب بان كي مون من الرئيس السوري انهاء حملته العسكرية ضد المتظاهرين وحملة الاعتقالات الجماعية.

وكان الاسد رفض حتى الان الرد على اتصالاته.

والخميس الماضي لم يستبعد وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الذي اعلن ان على مجلس الامن ان يدرس مجددا الوضع في سوريا بعد اسبوع على تبني الاعلان "الاصرار لانتزاع نص اكثر إلزاما".

 

أهم الاخبار