رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأردن: ما يجري في سوريا "مقلق"

عربية

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 15:33
عمانـ أ ش أ:

أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة أن ما يجري في سوريا أمر مقلق ومؤسف ومحزن وتغليب للغة العنف على لغة الحوار.

وأعاد جودة، خلال اجتماع عقدته لجنة الشئون الخارجية بمجلس الأعيان الأردني اليوم "الثلاثاء"  التأكيد على موقف الأردن فيما يخص سوريا والذي يؤكد "أن وحدة وأمن واستقرار سوريا هو خط أحمر بالنسبة للأردن" وفي رده على سؤال حول نوع العلاقة التي سوف تربط الأردن بجنوب السودان وبنغازي، قال جودة: "إننا من أوائل الدول التي اعترفت بجنوب السودان "، مشيرا إلى أن توجيهات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

هي أن نقيم علاقات طيبة جدا مع جنوب السودان ، كما أننا بعثنا ممثلا موجودا الآن في بنغازي ويتابع جميع الملفات".

وحول انضمام الأردن إلى مجلس التعاون الخليجي قال جوده: إن جميع الملفات اللازمة لإتمام عملية انضمام الأردن الى المجلس تم تجهيزها من قبل الجانب الأردني، وإننا جاهزون الآن سياسيا واقتصاديا واجتماعيا لعملية الانضمام".

وقال: إن انضمام الأردن الى منظومة مجلس التعاون الخليجي هي منفعة متبادلة .. نحن لنا قيمة مضافة نضعها على الطاولة

.. وهم كدول خليج لهم قيمة مضافة يضعونها على الطاولة والفائدة متبادلة".

وأكد جودة دعم الأردن للسلطة الوطنية الفلسطينية والأشقاء الفلسطينيين في مساعيهم الرامية الى تحقيق الهدف الذي نصبو إليه جميعا وهو إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 والمتواصلة جغرافيا وعاصمتها القدس الشرقية ضمن المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية المتفق عليها.

وأشار جودة الى وجود تنسيق عربي في موضوع الذهاب الى الأمم المتحدة مع التركيز على ضرورة الحفاظ على الانجازات التي حققها العرب من خلال الموقف الداعم والموحد من خلال الاتحاد الأوروبي وغيرهم من الأصدقاء حول العالم المهتمين بهذا الشأن والذين يعتبرون أن القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي هو مصلحة لهم تماما مثلما هي مصلحة للدول المعنية.

أهم الاخبار