أمريكا ترحب بإدانة الجامعة العربية لما يحدث بسوريا

عربية

الاثنين, 08 أغسطس 2011 22:53
أمريكا ترحب بإدانة الجامعة العربية لما يحدث بسوريا
واشنطن - أ ش أ:

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بما وصفته قرار الإدانة القوية الصادر عن جامعة الدول العربية إزاء ما يحدث في سوريا.

 وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر إن هذا التحرك يبعث على التشجيع والحماس من قبل واشنطن ويؤكد رفض المجتمع الدولي المتزايد للأفعال الوحشية التي ترتكبها الحكومة السورية ضد شعبها.

كما أشاد في نفس الوقت بقرار بعض دول مجلس

التعاون الخليجي سحب سفرائها من دمشق، ودعوة السعودية والكويت الرئيس السوري بشار الأسد إلى وقف العنف والبدء في إصلاحات.

وقال تونر "لقد شعرنا بكثير من التشجيع والحماس إزاء البيان القوى الصادر في نهاية الأسبوع من قبل جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي، وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية قد

تحدثت الأسبوع الماضي عن زيادة الضغوط الدولية والوعي بما يحدث في سوريا ليس فقط على المستوى الدولي بل أيضا فيما يتعلق بالدول المجاورة لسوريا ودول أخرى في المنطقة.. وأعتقد أننا بدأنا نرى ذلك وهو علامة أخرى على أن المجتمع الدولي يعارض الأفعال الوحشية التي تقترفها الحكومة السورية ويقف إلى جانب الشعب السوري".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "وقد قلت من قبل إن الرئيس الأسد وحكومته يزيدون من العزلة المضروبة حولهما من قبل المجتمع الدولي".

أهم الاخبار