سوريا: سنرد بحزم على الموقف التركي

عربية

الأحد, 07 أغسطس 2011 23:02
دمشق – شينخوا:

قالت بثينة شعبان المستشارة الإعلامية والسياسية للرئاسية السورية أمس الأحد إنه إذا كان وزير الخارجية التركي داوود أوغلو قادما لنقل رسالة حازمة إلى سوريا، فإنه سيسمع كلاما أكثر حزما بالنسبة للموقف التركي الذي لم يدن حتى الآن جرائم القتل الوحشية بحق المدنيين والعسكريين والشرطة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية سانا.

 وأضافت شعبان:" إذا كانت الحكومة التركية لا تعتبر

موضوع سوريا مسألة خارجية نتيجة روابط القربى والتاريخ والثقافة فإن سوريا قد رحبت دائما بالتشاور مع الأصدقاء ولكنها رفضت رفضا قاطعا طوال تاريخها محاولات التدخل بشئونها الداخلية من أي قوى إقليمية أو دولية كانت".

ويعتزم وزير خارجية تركيا أحمد داوود أوغلو زيارة دمشق يوم الثلاثاء القادم لتسليم رسالة إلى

القيادة السورية تتعلق بالأحداث التي تشهدها سوريا.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في حفل إفطار أمس السبت، نقلته مصادر إعلامية متطابقة، إن أحمد داود أوغلو سيزور سوريا المجاورة يوم الثلاثاء المقبل لتسليم رسالة من تركيا، مضيفا أن رسالتنا ستسلم بحسم.

وأوضح أردوغان أن سوريا مسألة داخلية لأننا نشترك في 850 كيلو مترا من الحدود ولدينا علاقات ثقافية وتاريخية وقرابة، لكن على الجانب الآخر ينبغي أن نسمع ما سيقولونه نحن نسمعهم وبالطبع يجب أن نفعل ما يلزم.

أهم الاخبار